اتفاقيات إجلاء متبادل في إدلب السورية

اتفاقيات إجلاء متبادل في إدلب السورية

الأربعاء ٠٢ / ٠٥ / ٢٠١٨
أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان خروج خمس حافلات تقل 200 شخص من مقاتلي هيئة تحرير الشام وعوائلهم من مخيم اليرموك نحو محافظة إدلب.

وعلى الطرف الآخر، لا تزال الحافلات التي دخلت إلى بلدتي الفوعة وكفريا شمال شرق إدلب متوقفة منذ صباح الاثنين، جراء اعتراض عدد كبير من أهالي البلدتين المحاصرتين من فصائل المعارضة على الاتفاق ومطالبتهم بخروجهم جميعاً من البلدتين.


وينص الاتفاق الذي أبرم بوساطة روسية على نقل 1500 من أهالي بلدتي كفريا والفوعة ضمن المرحلة الأولى إلى معبر العيس ومن ثم نحو المركز الذي تم تجهيزه في جبرين للإقامة المؤقتة، على الأطراف الشرقية لمدينة حلب.

وفي المقابل ينص الاتفاق على خروج مقاتلي النصرة وعوائلهم من مخيم اليرموك ونقلهم إلى إدلب، إضافةً إلى الإفراج عن عشرات المحتجزين لديهم.

من جهة أخرى، أعلن تحالف قوات سوريا الديمقراطية الثلاثاء، استئناف المعركة للسيطرة على آخر منطقة تحت سيطرة تنظيم داعش في شرق البلاد بالقرب من الحدود مع العراق.
المزيد من المقالات