قبيل رمضان.. مبادرة لحفظ النعمة وعدم الإسراف

آلية للاستفادة من بقايا الأطعمة خلال الشهر الفضيل

قبيل رمضان.. مبادرة لحفظ النعمة وعدم الإسراف

الأربعاء ٠٢ / ٠٥ / ٢٠١٨
نظمت أمانة المنطقة الشرقية وبالتعاون مع المجلس البلدي بحاضرة الدمام صباح أمس ورشة عمل بعنوان «حفظ النعمة»، وقال المستشار الإعلامي والمشرف العام على إدارة العلاقات العامة والإعلام المتحدث الرسمي بأمانة المنطقة الشرقية محمد بن عبدالعزيز الصفيان: إن الورشة التي أقيمت على مسرح أمانة الشرقية، وافتتحتها رئيسة قسم التواصل المجتمعي بالإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام سميرة الزيات تأتي امتدادا لمبادرة الأمانة التي أطلقتها في حفظ النعمة لحث المجتمع على عدم الإسراف والمحافظة على النعم، حيث نهدف من إقامة هذه الورشة إلى تصحيح السلوكيات الغذائية، والتوعية بالأثر الاقتصادي والاجتماعي الذي يتبع حفظ النعم.

وأشار الصفيان إلى أن الورشة ناقشت الآثار السلبية والممارسات الخاطئة في عملية التخلص من النفايات الصلبة، والتي قدمها رئيس قسم الهندسة البيئية بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل الدكتور نواف البليسي حيث أوضح البليسي أن كافة النفايات الصلبة يمكننا الاستفادة منها، وتعتمد كمية النفايات الصلبة على عنصرين أساسيين وهما: السكان ومصدر الدخل.


وبيّن البليسي أن النفايات الصلبة تفقد قيمتها الحقيقية وإمكانية الاستفادة منها اقتصاديا حين يتم التخلص منها في المرادم.

وعرضت مدير الإدارة العامة النسائية بوكالة الخدمات نجد الدوسري جهود الأمانة وآلية تطبيق تجربة حفظ النعم، حيث بينت الدوسري أن أمانة الشرقية تسعى لتطبيق هدف حفظ النعمة من خلال ٣ إجراءات تتبعها وهي: تفعيل الجانب التوعوي، وتطبيق برنامج حفظ النعمة على المنشآت الغذائية بتحديد صالات المطاعم في ٣ مجمعات تجارية بحاضرة الدمام كمرحلة أولى، ثم إيجاد آلية للاستفادة من مخرجات بقايا الأطعمة على مواقع مختارة بالمنطقة.

وشاركت وعد أبونيان بتقديم ورشة عمل موضحة فيها طريقة عزل النفايات عن طريق الأجهزة الخاصة بالتدوير، ثم تلتها أخصائية التغذية الدكتورة إيان عبدالله بورشة عمل سلوكيات الحياة الصحية والبرنامج الغذائي، حيث نوهت د. إيان بأن هذه الورشة تكمن أهميتها بموعدها قبل شهر رمضان والذي تكثر فيه العادات الغذائية غير الصحية، حيث يمكننا استبدال هذه العادات بعادات صحية باستخدام البدائل المتوفرة، مما يوفر المال ويحفظ النعمة.

وأبان الصفيان أن الورشة شارك فيها نخبة من قيادات الأمانة النسائية والأخصائيات في هذا المجال من خلال التطرق إلى العديد من المفاهيم الغذائية الصحية، والتي تساهم بشكل أو بآخر في حفظ النعم وعدم الإسراف.

وأكد الصفيان على أن الورشة تأتي ضمن سلسلة مبادرات أمانة الشرقية والتي تعمل على إطلاق مبادرات متعددة تُعنى بحفظ النعمة، وأخرى مجتمعية تتوجه للتوعية التثقيف، بالتعاون مع كافة الجهات الحكومية والأهلية.

المزيد من المقالات