إسقاط 4 صواريخ إرهابية حوثية فوق أحياء بجازان

إسقاط 4 صواريخ إرهابية حوثية فوق أحياء بجازان

الاحد ٢٩ / ٠٤ / ٢٠١٨
واصلت ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران محاولات قصف الأحياء السكنية والتجمعات المدنية على الشريط الحدودي بالحد الجنوبي، حيث تعرض أحد الأحياء السكنية في محافظة صامطة يوم الجمعة لسقوط مقذوفات عسكرية أطلقتها ميليشيا الحوثي عليها ونتج عنها استشهاد مواطن وتعرض منزلين ومركبات لأضرار متفرقة.

وأوضح المتحدث الإعلامي لمديرية الدفاع المدني بمنطقة جازان المقدم يحيى عبدالله القحطاني، أن فرق الدفاع المدني باشرت ‏مساء أمس الأول بلاغا عن سقوط شظايا مقذوفات عسكرية أطلقتها عناصر حوثية من داخل الأراضي اليمنية باتجاه محافظة ‏صامطة؛ مما نتج عنها ‏وفاة مواطن بالإضافة إلى تعرض منزلين وثلاث مركبات لأضرار مختلفة، وقد تم تنفيذ أعمال وتدابير الدفاع المدني المعتمدة في مثل هذه الحالات.


كما تمكنت قوات الدفاع الجوي السعودي بمنطقة جازان صباح أمس من اعتراض 4 صواريخ باليستية أطلقتها ميليشيا الحوثي بطريقة هستيرية على جازان، حيث تمكنت منظومة الباتريوت من اعتراض الصواريخ وتدميرها قبل وصولها إلى أهدافها بالمنطقة المدنية والمكتظة بالسكان.

وصرح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف «تحالف دعم الشرعية في اليمن» العقيد الركن تركي المالكي، بأنه وفي تمام الساعة العاشرة وأربعين دقيقة من صباح أمس رصدت قوات الدفاع الجوي للتحالف إطلاق 4 صواريخ باليستية من قبل الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران من داخل الأراضي اليمنية (محافظة صعدة) باتجاه أراضي المملكة.

وأضاف العقيد المالكي: إن الصواريخ كانت باتجاه مدينة جازان وأطلقتها الميليشيا بطريقة مُتعمدة؛ لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان، وقد تمكنت قوات الدفاع الجوي السعودي من اعتراضها جميعا ولله الحمد، ونتج عن ذلك تناثر شظايا الصواريخ على الأحياء السكنية ولم تسجل أية إصابات أو أضرار حتى وقت إعداد هذا البيان ولله الحمد.

وأضاف المالكي: إن هذا العمل العدائي من قبل الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران يثبت استمرار تورط دعم النظام الإيراني للميليشيا الحوثية المسلحة بقدرات نوعية في تحدٍ واضح وصريح لخرق القرار الأممي (2216) والقرار (2231)؛ بهدف تهديد أمن المملكة العربية السعودية وتهديد الأمنين الإقليمي والدولي، وأن إطلاق الصواريخ الباليستية باتجاه المدن والقرى الآهلة بالسكان يعد مخالفا للقانون الدولي الإنساني.

من جهة أخرى، أدت جموع المصلين بمركز حميد العلايا التابع لمحافظة محايل بعد صلاة ظهر امس، صلاة الميت على شهيد الواجب وكيل الرقيب سالم بن مسعود عامر عسيري أحد منسوبي القوات المسلحة، الذي استشهد مدافعا عن دينه ووطنه في الحد الجنوبي. وتقدم المصلين وكيل محافظة محايل المكلف يحيى بن محمد العاصمي وعدد من مديري الإدارات الحكوميه بالمحافظة. ونقل العاصمي تعازي القيادة لذوي الشهيد، سائلاً الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان. من جهتهم، عبر ذوو الشهيد، عن فخرهم واعتزازهم باستشهاد ابنهم في ميدان العز والكرامة، دفاعا عن الدين والوطن، سائلين الله تعالى أن يديم على الوطن أمنه واستقراره.

محايل تودع شهيد الواجب عسيري

الصواريخ كانت باتجاه مدينة جازان وأطلقتها الميليشيا بطريقة مُتعمدة؛ لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان، وتمكنت قوات الدفاع الجوي السعودي من اعتراضها جميعا -ولله الحمد-، ونتج عن ذلك تناثر شظايا الصواريخ على الأحياء السكنية
المزيد من المقالات
x