العناية بمساجد مكة التاريخية 

العناية بمساجد مكة التاريخية 

الاحد ٢٩ / ٠٤ / ٢٠١٨
بحثت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في العاصمة المقدسة خلال اجتماع تنسيقي أمس مع إدارة المساجد والدعوة والإرشاد بفرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة مكة المكرمة، سبل العناية بالمساجد التاريخية بالمنطقة والمحافظة على مظهرها الحضاري وتوثيقها. جاء ذلك خلال الاجتماع التنسيقي الذي عقد بمقر الهيئة في مكة المكرمة أمس.

وأكد مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالعاصمة المقدسة الدكتور فيصل الشريف، أن العناية بالمساجد التاريخية تأتي ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري للمملكة، إذ تشكل العناية الخاصة بمواقع التاريخ الإسلامي أحد أهم أعماله، مشيراً إلى أهمية الشراكة بين هيئة السياحة والشؤون الإسلامية، ودورها في حصر المساجد التاريخية وتوثيقها، وإثراء تجربة الحاج والمعتمر من خلال تقديم القصة الحقيقية المستمدة من السيرة النبوية الصحيحة للمساجد التاريخية وإدراج المساجد التاريخية ضمن المسارات السياحية وإعداد تصميم لمسجد الحديبية مرتبط بمركز الزوار والبئر.
المزيد من المقالات
x