التحالف يفشل استهداف المملكة بـ«الباليستي».. والدفاعات الجوية بالمرصاد

مقتل قيادات حوثية في صنعاء والبيضاء وحجة.. والجيش اليمني يطلق عملية «الجبال السود»

التحالف يفشل استهداف المملكة بـ«الباليستي».. والدفاعات الجوية بالمرصاد

الاحد ٢٩ / ٠٤ / ٢٠١٨
قتل عشرات المتمردين الحوثيين بينهم قيادات ميدانية بارزة في غارات للتحالف العربي بقيادة المملكة على صنعاء والبيضاء وحجة، فيما اعترضت قوات الدفاع الجوي للتحالف 4 صواريخ باليستية أطلقتها الميليشيا الانقلابية المدعومة من إيران من داخل محافظة صعدة باتجاه أراضي السعودية.

رصد واعتراض


وصرح المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي: أنه وفي تمام الساعة العاشرة وأربعين دقيقة من صباح اليوم (أمس السبت) رصدت قوات الدفاع الجوي للتحالف إطلاق 4 صواريخ باليستية من قبل الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران من داخل الأراضي اليمنية (محافظة صعدة) باتجاه أراضي المملكة.

وأوضح العقيد المالكي أن الصواريخ كانت باتجاه مدينة جازان وأطلقتها الميليشيا بطريقة مُتعمدة لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان، لافتا إلى تمكن قوات الدفاع الجوي من اعتراضها جميعا، وأشار إلى أن اعتراضها نتج عنه تناثر شظايا على الأحياء السكنية، وقال: لم تسجل أية إصابات أو أضرار حتى وقت إعداد هذا البيان.

وأضاف المالكي: إن هذا العمل العدائي من قبل الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران يثبت استمرار تورط دعم النظام الإيراني للميليشيا الحوثية المسلحة بقدرات نوعية في تحدٍ واضح وصريح لخرق القرار الأممي (2216) والقرار (2231)؛ بهدف تهديد أمن المملكة والأمنين الإقليمي والدولي، وأن إطلاق الصواريخ الباليستية باتجاه المدن والقرى الآهلة بالسكان يعد مخالفا للقانون الدولي الإنساني.

تحليق مكثف

وفي العاصمة اليمنية المختطفة، شن تحالف دعم الشرعية في اليمن صباح السبت عدة غارات على مواقع الميليشيا الحوثية شمال صنعاء، وسط تحليق مكثف وعلى علو منخفض للطيران في أجوائها.

واستهدفت غارة محددة ومباشرة محيط ميدان السبعين، حيث يشيع القيادي الحوثي الهالك صالح الصماد، في حين ضربت أخرى معسكر الأمن المركزي.

يشار إلى أن الحوثيين هددوا شيوخ القبائل والوجهاء بمعاقبتهم في حال رفضهم المشاركة في تشييع الهالك الصماد، كما طال الوعيد عقال الحارات والموظفين وطلاب المدارس أيضا.

ويأتي قصف أمس، السبت بعد الغارات التي استهدفت تجمعات للحوثيين في صنعاء خلال ساعات الفجر، وأسفرت بحسب مصادر طبية عن مقتل 68 عنصرا من الميليشيا كمحصلة أولية.

قتل قيادات

وفي غارات للتحالف العربي بقيادة المملكة على صنعاء مساء الجمعة، قتل عشرات الانقلابيين الحوثيين، من بينهم قياديان في غارة جوية بحسب ما أفادت مصادر محلية السبت.

وأشار مصدر إلى مقتل 38 شخصا في الغارة التي استهدفت مبنى لوزارة الداخلية يسيطر عليه الانقلابيون، في حين ذكر آخر أن قياديين اثنين على الأقل بين القتلى.

وبحسب «سبتمبر نت»، قال سكان في العاصمة: إن مقاتلات التحالف العربي شنت عدة غارات مباشرة ومحددة على تجمعات الميليشيا في مبنى وزارة الداخلية الواقع في حي الحصبة شمال صنعاء، ما أسفر عن مقتل قياديين بارزين، كما استهدفت غارات أخرى تجمعات الحوثيين في تبة الأمن السياسي ومدرسة الحرس في حي الجراف.

هزائم متتالية

في سياق آخر قتل القياديان الحوثيان أبو زيد العزي، ومحيي الدين عبدالله النعمي، مع عدد من مرافقيهما بغارات لمقاتلات التحالف في محافظة حجة شمال غربي اليمن، وفقا لـ«سبتمبر نت».

واستهدفت الغارات تجمعات للميليشيا المدعومة من نظام ملالي إيران، في «مزارع الجر» بمديرية عبس الواقعة جنوب جبهتي حرض وميدي.

وفي جبهة قانية، قُتل ثلاثة من قيادات الميليشيا الانقلابية بمحور البيضاء، وسط اليمن.‏

ونقل «سبتمبر نت» عن مصدر ميداني يمني، قوله: إن حميد ‏أحمد يونس الكريدي وعلي دحان فرحان العبدي وإسماعيل ‏يحيى الغرباني لقوا مصرعهم في اشتباكات عنيفة اندلعت بين ‏الجيش اليمني، والمقاومة الشعبية من جهة وبين الميليشيا ‏الانقلابية من جهة أخرى في جبهة قانية، لافتا إلى أنهم يعدون من القيادات الميدانية المهمة والمقربة من المدعو عبدالملك الحوثي. وتشهد جبهة قانية معارك متواصلة منذ الشهر الفائت تمكن ‏فيها الجيش من السيطرة على مناطق واسعة في الجبهة ‏والوصول إلى مشارف مديرية الوهبية في البيضاء.

الجبال السود

وفي حضرموت، أطلق الجيش اليمني، السبت عملية عسكرية ضد تنظيم القاعدة، في المحافظة الواقعة أقصى شرقي البلاد.

وأكد المتحدث باسم المنطقة العسكرية الثانية في الجيش اليمني، هشام الجابري، انطلاق العملية تحت اسم «الجبال السود» لملاحقة عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي في المناطق الشمالية الغربية لمحافظة حضرموت.

وقال الجابري: إن هذه العملية جاءت بدعم وإسناد من قوات التحالف العربي، بقيادة المملكة، وأضاف: بدأت العملية بانتشار واسع وكبير في المناطق الشمالية الغربية للمحافظة تابعة لمديريات دوعن، والضليعة، وحجر ويبعث. وذكر الجابري أن عناصر التنظيم الإرهابي استخدموا هذه المناطق كممرات لهم خلال الفترة الماضية لتنفيذ أعمال إرهابية.
المزيد من المقالات