الاتفاق.. زعيم الصالات

فرض تفوقه التام على منافسات بطولة الدوري وحقق اللقب الثاني له

الاتفاق.. زعيم الصالات

الاحد ٢٩ / ٠٤ / ٢٠١٨
كبشن ( التنافس بين الاتفاق والقادسية استمر خلال الموسم الحالي، وهو ما ساهم في اشعال المنافسات، خصوصا في الساحل الشرقي، قبل أن ينجح الاتفاق من حسم اللقب لمصلحته قبل جولة الختام، التي جمعته بالقادسية مساء أمس الأول، حيث تمكن من الاحتفال في ليلة التتويج باللقب الثاني في تاريخه، بتحقيق انتصار مثير على القادسية بنتيجة (3-2) )

واصل الفريق الأول لكرة قدم الصالات بنادي الاتفاق فرض تفوقه التام على منافسات بطولة الدوري السعودي الممتاز لكرة الصالات، وذلك عقب أن حقق اللقب الثاني له في ثالث موسم منذ اعتماد الدوري الممتاز.


وكان الاتفاق قد حقق لقب أول دوري ممتاز عقب منافسة قوية مع الهلال، حيث نجح في حسم اللقب قبل نهاية المنافسات بجولة واحدة، ليواصل تألقه في الموسم الثاني، الذي نجح في الوصول للمباراة الختامية فيه، حيث حقق الانتصار في لقاء الذهاب على القادسية، قبل أن يخسر لقاء الاياب، ويفقد لقبه لمصلحة القادسية، مكتفيا بالحصول على المركز الثاني والميداليات الفضية.

التنافس بين الاتفاق والقادسية استمر خلال الموسم الحالي، وهو ما ساهم في اشعال المنافسات، خصوصا في الساحل الشرقي، قبل أن ينجح الاتفاق من حسم اللقب لمصلحته قبل جولة الختام، التي جمعته بالقادسية مساء أمس الأول، حيث تمكن من الاحتفال في ليلة التتويج باللقب الثاني في تاريخه، بتحقيق انتصار مثير على القادسية بنتيجة (3- 2).

ووسط الاشادات الكبيرة بنجوم الاتفاق لكرة الصالات، يدين «فارس الدهناء» بالكثير من الفضل بعد توفيق الله، الى المدرب الوطني المتميز عبدالله الشهري، الذي نجح في صناعة توليفة متجانسة، تقدم مستويات كبيرة وثابتة، على مدار المواسم الثلاثة الماضية، التي كان فيها الاتفاق عنصرا ثابتا في المنافسة على المركزين الأول والثاني.

كما لا يمكن أن يتم تجاهل الدور الكبير، الذي تقوم به ادارة نادي الاتفاق برئاسة خالد الدبل، حيث تولي الفريق الكثير من الاهتمام، وتحرص بتدعيمه بلاعبين متميزين، وبالخصوص فيما يتعلق بالعناصر الأجنبية.

ويبقى التحدي الأكبر للفريق الاتفاقي أن يستمر في دائرة المنافسة، خلال الموسم الرابع وتحقيق لقبه الثالث في التاريخ، في ظل توقع بأن تكون المنافسة أكثر اشتعالا وقوة في الموسم الجديد.
المزيد من المقالات