تخفيف الأعباء عن المعلمين والاداريين في الشرقية

13 ورشة عمل تدريبية تستهدف 500 مشارك

تخفيف الأعباء عن المعلمين والاداريين في الشرقية

السبت ٢٨ / ٠٤ / ٢٠١٨


افتتح مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية د. ناصر الشلعان، أول أمس، أولى الورش العملية لمبادرة تخفيف الأعباء الإدارية عن شاغلي الوظائف التعليمية والإدارية في إدارات التعليم، وذلك وسط حضور عدد من القيادات التعليمية والإدارية والمدرسية بقطاعيها (بنين - بنات) وقد شارك الشلعان والقيادات الإدارية في أنشطة المبادرة ضمن مجموعات عمل تحقق أهداف المبادرة.


وذكر د. الشلعان في مستهل كلمته التي افتتح بها ورش عمل المبادرة، أن هذه الورش تأتي ضمن خطة التحول التطبيقية التي تتبناها وزارة التعليم في الإدارات التعليمية بالمناطق والمحافظات، وأن تعليم الشرقية يعمل بكافة كوادره وقياداته لتحقيق كل ما من شأنه إنجاح المبادرة وترجمتها على أرض الواقع والتخفيف الفعلي من الأعباء الإدارية على شاغلي الوظائف التعليمية لضمان جودة المخرجات ورفع كفاءة الأداء وبما يتوافق مع ما وضع من آليات وأهداف في خطة التحول الوطني 2020.

من جهته، أوضح مساعد المدير العام للشؤون المدرسية فهد الغفيلي، أن هذه المبادرة تم الإعداد لها في الشؤون المدرسية بالوزارة وتم التنسيق وجدولة أعمال الورش والمدربين بما يخدم تحقيق أهداف المبادرة ويعود على الميدان بالنفع والفائدة المرجوة.

إلى ذلك لفت مستشار وكيل الوزارة للشؤون المدرسية د. عبدالله جحلان مدير مبادرة تخفيف الأعباء عن شاغلي الوظائف التعليمية خلال مشاركته في ورش العمل إلى أن الهدف الأساسي للمبادرة يكمن في تخفيف الأعباء الزائدة عن المعلمين والمعلمات وقادة المدارس وصولا لتفريغهم للعملية التعليمية.

يذكر أن المبادرة تضم 13 ورشة عمل تدريبية وتستهدف أكثر من 500 مشارك من المعلمين والمعلمات والقيادات الإدارية والتعليمية ومنسوبي التعليم في مختلف الإدارات ويقدمها 7 من المدربين والمدربات، وتضم 7 حقائب تدريبية، تشمل: بناء وقيادة فرق العمل، ومهارات القيادة الفاعلة، والبنية التنظيمية لوحدة الطلب، ومنهجية وآلية إدارة الطلب، وأعمال الوحدة، وبرنامجا تدريبيا للخدمات غير التعليمية بالمدارس والمكاتب التعليمية.
المزيد من المقالات