حملة تثقيفية حول مفاهيم خاطئة عن مرضى الربو

حملة تثقيفية حول مفاهيم خاطئة عن مرضى الربو

كشفت حملة تثقيفية اقيمت في محافظة القطيف عن مفاهيم خاطئة يتبناها الوالدان حول طرق العلاج والتعامل مع أبنائهما المصابين بمرض الربو، والإهمال في أحيان أخرى.

وأشار عدد من المختصين إلى أن الآباء والأمهات لايقدرون مدى خطورة الربو، بل يبالغون في تقدير درجة السيطرة على أعراضه لدى أطفالهم، والخوف من الآثار الجانبية، والاعتماد الكلي على أدوية الربو. داعين إلى تثقيف وتوعية الآباء والأمهات حول ممارسات وطرق السيطرة على المرض، الأمر الذي يسهم في تحسين وتطوير علاج نوبات ربو الأطفال.


جاء ذلك خلال فعاليات اليوم العالمي لمرض الربو، التي اختتمت مؤخرا تحت شعار «دعوهُ يتنفّس»، التي نظمها قسم الأطفال بمستشفى القطيف المركزي بالتعاون مع اللجنة الصحية التابعة للجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بالقطيف، وذلك في مجمع القطيف ستي مول، بمشاركة 50 كادرا صحيا.

وهدفت الفعاليات إلى تعزيز الوعي الصحي لأفراد المجتمع والتعريف بمرض الربو ومسبباته وطرق الوقاية منه، وشهدت إقبالا كبيرا من الزوار، بحضور عدد من الأطباء والمختصين بمرض الربو.

وشملت الفعاليات، التي افتتحها مدير مستشفى القطيف المركزي الدكتور كامل العباد مجموعة من الأركان، تحت عناوين مختلفة، وهي: يا هلا وغلا!، ما هو الربو؟، تشخيص الربو، مسببات ومهيجات الربو والوقاية منها، حساسية الصدر عند الأطفال الرضع، ما هي أدوية الربو، كيفية استخدام أدوية الربو، الربو وحساسية الطعام، الربو والرياضة وخطة العلاج، اختبر معلوماتك، بالإضافة إلى أركان ترفيهية وهدايا.
المزيد من المقالات
x