الخطأ ممنوع على يوفنتوس أمام انتر ميلان

نابولي يلعب غدا ضد فيورنتينا في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الإيطالي

الخطأ ممنوع على يوفنتوس أمام انتر ميلان

السبت ٢٨ / ٠٤ / ٢٠١٨
كبشن....

من المتوقع أن يواجه يوفنتوس خصما شرسا في مباراة اليوم، لاسيما أن انتر يتخلف بفارق نقطة واحدة فقط عن المركزين الثاني والثالث المؤهلين إلى دوري الأبطال، واللذين يحتلهما قطبا العاصمة روما ولاتسيو على التوالي


........................................

يدرك يوفنتوس أن كل ما قدمه طيلة هذا الموسم قد يذهب أدراج الرياح عندما يحل اليوم السبت ضيفا على غريمه انتر ميلان على ملعب «جوسيبي مياتزا» في ميلانو، وذلك في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وبعدما كان يمني نفسه بثلاثية تاريخية، ودع يوفنتوس مسابقة دوري أبطال أوروبا بطريقة دراماتيكية على يد ريال مدريد الإسباني رغم فوزه إيابا على ملعب الأخير 3-1 (خسر ذهابا صفر-3)، ثم تلقى صفعتين على الصعيد المحلي بتعادله المخيب مع كروتوني (1-1) ثم سقوطه على أرضه أمام ملاحقه نابولي (صفر-1) في المرحلة السابقة.

وبهذه الخسارة أمام الفريق الجنوبي الحالم بلقبه الأول منذ 1990 والثالث في تاريخه بعد 1987، تقلص الفارق الذي يفصل يوفنتوس عن رجال المدرب ماوريتسيو ساري الى نقطة فقط قبل 4 مراحل على نهاية الموسم.

وما يعقد الأمور على فريق المدرب ماسيميليانو اليغري أنه يخوض مباراتين صعبتين للغاية خارج ملعبه في الأمتار الأخيرة من الموسم، أولها اليوم ضد انتر الذي يقاتل بشراسة من أجل الحصول على مقعد مؤهل إلى دوري الأبطال الموسم المقبل، ثم ضد روما في المرحلة قبل الأخيرة في لقاء يرتدي أهمية بالغة لنادي العاصمة؛ لأنه يقاتل أيضا من أجل دوري الأبطال.

ومن المؤكد أن يوفنتوس -الباحث عن لقبه السابع على التوالي- كان يفضل نهاية أكثر سلاسة للموسم لكنه مضطر الآن إلى استعادة توازنه بأسرع وقت ونسيان خيبات الأيام الأخيرة التي اضطرت الحارس القائد جانلويجي بوفون إلى الرد على وسائل الإعلام التي تحدثت عن مشادة حصلت بعد مباراة نابولي مع زميله المدافع المغربي المهدي بن عطية.

ومن المتوقع أن يواجه يوفنتوس خصما شرسا في مباراة اليوم، لاسيما أن انتر يتخلف بفارق نقطة واحدة فقط عن المركزين الثاني والثالث المؤهلين إلى دوري الأبطال، واللذين يحتلهما قطبا العاصمة روما ولاتسيو على التوالي.

وستتجه الأنظار إلى ملعب «جوسيبي مياتزا» الذي ستكون مدرجاته ممتلئة تماما بعدما حقق «دربي ديتاليا» رقما قياسيا محليا من حيث العائدات التي تجاوزت 5 ملايين يورو، بعدما بيعت 78،328 تذكرة.

ويدخل نابولي إلى مباراة غد الأحد في فلورنسا ضد فيورنتينا بمعنويات مرتفعة جدا بعدما حقق فوزه الأول على الملعب الجديد ليوفنتوس.

ويدين نابولي بفوزه الأول على «السيدة العجوز» في تورينو منذ تغلبه عليه 3-2 في الدوري في 31 اكتوبر 2009، إلى قلب دفاعه الدولي السنغالي كاليدو كوليبالي الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة الأخيرة من اللقاء.

وتبدو الأمتار الأخيرة من الموسم أسهل على نابولي من يوفنتوس، إذ يستضيف تورينو وكروتوني في المرحلتين 36 و38 الأخيرة، فيما يحل ضيفا على فيورنتينا وسمبدوريا.

لكن ساري يشدد على ضرورة «أنه يتوجب علينا التفكير فقط بمباراتنا المقبلة دون الانجراف. سيكون الأمر صعبا».
المزيد من المقالات