أسرة آل الشيخ مبارك تكرم مؤسسة أبناء حمد الجبر الخيرية

أسرة آل الشيخ مبارك تكرم مؤسسة أبناء حمد الجبر الخيرية

الجمعة ٢٧ / ٠٤ / ٢٠١٨
كرمت أسرة آل الشيخ مبارك مساء أمس الأول، مؤسسة عبدالعزيز ومحمد وعبداللطيف أبناء حمد الجبر الخيرية، في حفل كبير احتضنه مجلس الأسرة بمدينة الهفوف، بحضور سمو الأمير عبدالعزيز بن محمد بن جلوي آل سعود، وجمع غفير من شخصيات المجتمع ومديري الدوائر الحكومية ورجال الأعمال. ويأتي هذا التكريم لتحمل المؤسسة على عاتقها مسؤولية كبرى تجاه المجتمع والوطن، وما قدمته من أعمال خيرية وإنسانية، ومشاريع على الصعيدين الخيري والتنموي. وأكد عميد الأسرة الشيخ إبراهيم بن يوسف آل الشيخ مبارك في كلمته التي ألقاها نيابة عنه ابنه الزبير، أن أسرة الجبر عرفت بأن لها السبق في الأعمال الخيرية، والمنشآت الريادية، قرت بها عين الراعي والرعية، وأبانت عن الوفاء للوطن وأهله، ولفت الشيخ عبدالباقي بن محمد آل الشيخ مبارك إلى أن هذا البذل السخي غير مستغرب حيث صارت فضائل هذه الأسرة عند الناس من المألوف. مقابل ذلك، أكدت أسرة الجبر في كلمة المحتفى بهم التي قدمها د. يوسف بن عبداللطيف الجبر نيابة عن والده، أن هذا التقدير يأتي من أسرة علم وثقافة وأدب عبر امتداد العصور والأزمان، مضيفا: إن توجه الأسرة إلى الأعمال الخيرية هو من فضل الله تعالى أولا وأخيرا، وان عمل الخير فيه فوائد عظيمة على الفرد والمجتمع، وقد أخذت المؤسسة قيمة التكافل الاجتماعي صلب اهتماماتها وأسهم في نجاحها دعم ولاة أمرنا- حفظهم الله-، بينما قدّم محمد بن حمد الجبر في كلمته التي ألقاها نيابة عنه ابنه ناهض، شكره لآل مبارك ولالتفاتتهم، على هذه المبادرة الكريمة، التي تدل على أصالة الأسرة ونبلها وكرمها، منبها على أن العطاء لا يقتصر على بذل المال بل البذل والعلم عطاء وبذل الجهد والفكر عطاء والنصيحة الخالصة لوجه الله عطاء، ومساعدة الضعيف عطاء وبذل الوقت في سبيل الله عطاء.

وقد تخلل التكريم، كلمات مرئية لكل من وزير الإسكان، ووزير التعليم، ووزير الصحة.
المزيد من المقالات
x