مشاركة سعودية متميزة في معرض أبوظبي الدولي للكتاب

عبدالله بن زايد يشيد بمحتويات جناح المملكة

مشاركة سعودية متميزة في معرض أبوظبي الدولي للكتاب

الجمعة ٢٧ / ٠٤ / ٢٠١٨


انطلقت الأربعاء الماضي فعاليات معرض أبوظبي الدولي للكتاب في نسخته الـ 36 تحت رعاية وزير الخارجية الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، ويستمر حتى الثلاثاء المقبل.


ويبرز من بين أجنحة المعرض جناح «المملكة العربية السعودية» الذي تُنظمه وتشرف عليه الملحقية الثقافية بسفارة خادم الحرمين الشريفين بدولة الإمارات العربية المتحدة، وتنقل من خلاله رسالة المملكة نحو العالم، ومد جسور المعرفة والتواصل مع الثقافات الأخرى، والتعريف بدور المملكة الفاعل والمهم في هذه الفترة، ونقل رؤيتها من خلال إنتاجها الثقافي والعلمي والتقني وحراكها الإنساني، ومواصلة إبرازها الصورة المشرفة للمملكة في المحافل والمعارض الدولية.

وقال الملحق الثقافي السعودي المكلف سلطان العتيبي: إن مشاركة المملكة في المعرض تعكس العمق التاريخي المتين للعلاقات والروابط المتينة بين البلدين الشقيقين، مشيداً بدور المشهد الثقافي في البلدين الشقيقين؛ انطلاقًا من رؤية حكيمة للقيادة الثنائية.

وأضاف العتيبي: إن المشاركة بهذا الحدث الثقافي الكبير تعتبر نجاحًا بحد ذاتها؛ حيث تسعى لاستمرار التواجد الثقافي والحراك المعرفي بمتابعة وتوجيه سديد من لدن وزير التعليم د. أحمد العيسى.

وكشف مدير الشؤون الثقافية والمشرف على جناح المملكة د. محمد المسعودي أن جناح المملكة في المعرض يضم 22 جهة حكومية وعرض ما يقارب 380 عنوانًا و4000 كتاب بهدف إبراز ما لديها من مواد ومعروضات وكتب ومنشورات، وكذلك إطلاع الزوار على مساهمة الجهات المشاركة في المناسبة وما قدمته من إنجازات.

وأضاف المسعودي: أن الجناح السعودي تم تنفيذه على أحدث الطُّرُز، بمساحة تبلغ 200 متر، وبرؤية حديثة ومتجددة، فيما يعدُّ الجناح السعودي هو الأكبر بقاعة المعرض؛ حيث يحتوي على «الصالون الثقافي» الذي يعد نقطة لقاء المثقفين والمفكرين والأدباء والكتاب كل عام، حيث سيقدم 12 فعالية أدبية وثقافية وفكرية وتربوية، كما سيتم توقيع خمسة كتب ودواوين لمؤلفين وأدباء سعوديين مشاركين في معرض أبوظبي لهذا العام، كما يتضمن الجناح «ركن الطفل» والذي يقدم برامج إثرائية قرائية متخصصة وبرامج متنوعة لزوار الجناح من الأطفال.

وأكد المسعودي أن المشاركة في معرض أبوظبي الدولي للكتاب تؤكد أن المشهد الثقافي الإماراتي والسعودي توأمان لا ينفصلان؛ فالثقافتان متشاركتان في مكوناتهما، ومتشابهتان في منبعهما.

كما زار الجناح السعودي وزير الخارجية الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وأبدى سعادته وسروره بما احتواه الجناح، مؤكدًا أن المملكة العربية السعودية دائمًا تتميز بمشاركاتها، وأنها تسعى للتواجد بالمحافل الدولية ومن بينها معرض الكتاب بأبوظبي، والذي يعد نتاجا للجهود الثقافية والعلاقات القوية والأواصر المشتركة بين الدولتين.

كما قدم الملحق الثقافي الملكف سلطان العتيبي ود. محمد المسعودي للشيخ عبدالله بن زايد هدية قيمة.
المزيد من المقالات
x