أمير الشرقية يرعى حفل تخرج جامعة الملك فهد للبترول والمعادن

هنأ الخريجين وأولياء أمورهم وثمن دعم القيادة للتعليم طلابا ومؤسسات

أمير الشرقية يرعى حفل تخرج جامعة الملك فهد للبترول والمعادن

الجمعة ٢٧ / ٠٤ / ٢٠١٨
رعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أمير المنطقة الشرقية، مساء أمس حفل التخرج الـثامن والأربعين بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، الذي أقيم في الاستاد الرياضي بالمدينة الجامعية بالظهران، وضم خريجي الجامعة في الفصل الدراسي الأول والمرشحين للتخرج في الفصل الدراسي الثاني، والفصل الصيفي، والبالغ عددهم (1404) طلاب، منهم (1051) طالبًا بدرجة البكالوريوس و(293) طالبًا بدرجة الماجستير و(60) طالبًا بدرجة الدكتوراة.

وهنأ أمير الشرقية الخريجين وأولياء امورهم واساتذتهم وكل من شارك في تخرجهم، داعيا الله لهم بالتوفيق والسداد في حياتهم العملية، كما شكر سموه الحكومة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين على دعمهما المادي والمعنوي الكبير للتعليم طلاباً ومؤسسات.


وألقى مدير الجامعة د. خالد السلطان كلمة قال فيها: «يطيب لنا أن نعرب لكم يا صاحب السمو عن بالغ اعتزازنا برعايتكم الكريمة لهذه المناسبة المباركة، مؤكدين إعلاءكم لرسالة العلم وتكريم أهله، وحرصكم على مشاركة أبنائكم الخريجين وأهاليهم فرحتهم، واستمراراً لدعمكم المتواصل لأنشطة الجامعة ومناسباتها».

وأضاف أن الدعم المتواصل الذي تلقاه الجامعة من سمو أمير الشرقية وسمو نائبه، كان دافعاً وحافزاً للوصول إلى أهدافنا المنشودة، كما كان لمتابعة وزير التعليم د. أحمد العيسى وتوجيهاته السديدة أثر بالغ في تميز الجامعة وتقدمها.

وهنأ الخريجين قائلا: باسم هذا الحفل الكريم وباسم منسوبي الجامعة، نود أن نبارك لكم تخرجكم، ونهنئكم على تحقيق مبتغاكم والذي تم بفضل الله، ثم بفضل جدّكم واجتهادكم، وأن ترفعوا اسم وطننا الغالي عالياً وتسهموا في بنائه وتحقيق رؤية قيادته.

والقى الطالب ناصر بن عماس القادر كلمة الخريجين وجه من خلالها شكره وامتنانه للقيادة الرشيدة على دعمها للعلم والتعليم ولسمو أمير المنطقة لدعمه للجامعة وحرصه على مشاركتهم فرحتهم، كما وجه شكره لمدير الجامعة وأعضاء هيئة التدريس على جهودهم لإيصال الطلاب إلى هذا اليوم.





















المزيد من المقالات