علماء يرصدون تصادمًا كونيًا هائلًا

علماء يرصدون تصادمًا كونيًا هائلًا

الخميس ٢٦ / ٠٤ / ٢٠١٨
رصد علماء فلك المراحل الأولى لتصادم كوني هائل حيث راقبوا احتشاد 14 مجرة على مسافة تقدر بـ90% من مساحة الكون المرئي في كشف يقلب الافتراضات المتعلقة ببدايات الكون.

وقال الباحثون أول أمس الأربعاء إن الاندماج الهائل بين المجرات الذي رُصد على بعد 12.4 مليار سنة ضوئية من الأرض حدث بعد 1.4 مليار سنة من الانفجار العظيم الذي تتحدث عنه نظرية نشأة الكون. ووصف علماء الفلك الأمر بأنه تجمع لمجرات يمهد لتكون شكل من العناقيد المجرّية الهائلة التي تعد أكبر شيء معروف اليوم في الكون.


ويمثل هذا الكشف أول مرة يرصد فيها العلماء ميلاد عنقود مجرّي، مع تزاحم 14 مجرة على الأقل في منطقة حجمها يعادل نحو أربعة أمثال حجم مجرتنا.
المزيد من المقالات