رئيس الأمر بالمعروف: جنودنا البواسل يدافعون عن أشرف البقاع

رئيس الأمر بالمعروف: جنودنا البواسل يدافعون عن أشرف البقاع

الخميس ٢٦ / ٠٤ / ٢٠١٨


ألقى الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، اليوم الخميس ، محاضرة توعوية في قوة عرعر بمنطقة الحدود الشمالية.


وأوضح في بداية المحاضرة أن الدولة في أطوارها الثلاثة، قامت على حفظ جناب التوحيد وتعزيزه، مشيراً إلى جهد الملك عبدالعزيز الذي أسس الدولة وأرسى دعائمها، وأكد على تطبيق الشريعة الإسلامية في كل أمورها، حتى أصبحت بلادنا مضرب مثل.

ونوه السند بفضل شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، كما جاء في قوله تعالى "كُنتُم خَيرَ أُمَّةٍ أُخرِجَت لِلنّاسِ تَأمُرونَ بِالمَعروفِ وَتَنهَونَ عَنِ المُنكَرِ وَتُؤمِنونَ بِاللَّه"، وقال: "أننا في بلد تعظم شعائر الله وتأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر وتحكم الشريعة الإسلامية في كافة شؤونها"، لافتاً الانتباه إلى العمل المهم الذي تقف عليه الرئاسة العامة المتضمن الدعوة إلى حماية جناب التوحيد وتعظيمه، محذراً من فتن الخوارج الذين يألبون الناس على ولاة أمورهم بدعاوى وشبهات باطلة، والدين منهم براء.

وشدّد على أهمية ما يقوم به جنودنا البواسل الذين يقفون في ميادين العز والكرامة والإباء دفاعاً عن أشرف البقاع، عادّاً عملهم من أجلِّ الأعمال، لاسيما وهم يذودون عن حياض الإسلام، وعن الحرمين الشريفين.

بعد ذلك زار معاليه قيادة قوة عرعر والتقى قائد القوة اللواء علي بن محمد عسيري.
المزيد من المقالات
x