أمير الشرقية:المملكة تستثمر في الإنسان بإعتباره الثروة الحقيقية

أمير الشرقية:المملكة تستثمر في الإنسان بإعتباره الثروة الحقيقية

الخميس ٢٦ / ٠٤ / ٢٠١٨
رعى حفل تخريج طلاب قطاع اليات ومعاهد الهيئة الملكية بالجبيل

--------------------------------------


نفخر بصروح الهيئة الملكية التعليمية ودورها في اثراء الوطن بتخصصات علمية

----------------------

الأمير سعود بن نايف:لم تتوقف عجلة التنمية في المملكة منذ عهد الملك المؤسس، بل سار على نهجه ابناؤه البررة من بعده من عطاء أثمر الخير والنماء لهذه البلاد التي تعيش في عهد سلمان الحزم الذي منح التعليم وجه مشرق

-------------------------------

أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أن خطط المملكة واسترتيجياتها تتواكب مع سياستها في استثمار الانسان باعتباره الثروة الحقيقية والتي من خلالها نستطيع أن نقارع جميع البلدان بتطورنا في جميع الميادين .

وأضاف سموه خلال رعايته مساء أمس، حفل تخريج طلاب قطاع الكليات والمعاهد بالهيئة الملكية بالجبيل للعام 1438 - 1439هـ ، بالقاعة الكبرى بمركز الملك عبد الله الحضاري بمدينة الجبيل الصناعية، أضاف، لم تتوقف عجلة التنمية في المملكة منذ عهد الملك المؤسس - طيب الله ثراه- ، بل سار على نهجه ابناؤه البررة من بعده من عطاء أثمر الخير والنماء لهذه البلاد التي تعيش في عهد سلمان الحزم الذي منح التعليم وجه مشرق من خلال الرؤية الحكيمة ٢٠٣٠ والتي حملت في طياتها خطط ومناهج تعليمية متطورة.

وخاطب سموه الخريجين أن تجاوزكم لهذه المرحلة التي تعد مفترق طرق لكم حيث أن الآمال معقودة عليكم لتتولوا زمام الأمور في العديد من المناصب القيادية في وطننا الغالي.

وأعرب سموه عن فخره بهذه الصروح التعليمية بالهيئة الملكية بالجبيل ممثلة بكلية الجبيل الصناعية وكلية الجبيل الجامعية ومعهد الجبيل التقني، ودورها الكبير في اثراء الوطن بالعديد من التخصصات العلمية الدقيقة التي كان لها الأثر الكبير في ازدهار الصناعات الوطنية وتوطينها والتي تغذي سوق العمل بتخصصات تقنية مميزة تعمل وفق منظومة تعليمية متكاملة وبمناهج عالمية تتوافق وتتلاءم مع احتياجات سوق العمل، وذلك لاستراتيجية الهيئة الملكية في اختيار التخصصات العلمية الرائدة.

وأشار أمير المنطقة الشرقية إلى أن هذا النجاح يجير في كل ما قدمتموه لتخرجوا لنا هذا الجيل الطموح القادر على تحمل المسئولية، فنقدر لكم متابعتكم المستمرة لهذه الكوكبه النيرة من أبنائكم طوال السنوات الماضية ليحملوا لواء العلم والمعرفة وتقديمهم للوطن والذي يستحق منا الكثير .

وفي ختام كلمته شكر سموه رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع ومنسوبي كليات ومعهد الهيئة الملكية بالجبيل على جهودهم المتواصلة في استثمار ودعم المشاريع التعليمية بالهيئة الملكية.

وكان في استقبال سمو أمير المنطقة الشرقية لدى وصوله مقر الحفل رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع المكلف د.مصلح العتيبي ومدير عام قطاع الكليات والمعاهد د. علي عسيري.

وبدء الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى مدير عام قطاع الكليات والمعاهد كلمة أكد فيها إن بلادنا – رعاها الله – تتقدم بخطى ثابتة ومدروسة نحو مسيرة النماء والتقدم والارتقاء لوطننا العزيز، لتكون في مصاف الدول المتقدمة، ولابد لنا جميعاً أن نتكاتف، جنباً إلى جنب، مع حكومتنا الرشيدة لاستشراف مستقبلٍ زاهر. وقال لا شك أنه في القريب العاجل سنرى دولتنا تضاهي الدول المتقدمة، وفي فترة وجيزة، منوها بحرص الدولة واهتمامها بالشباب، وبالمرأة ووضعتها في مكانة مرتفعة وجعلت لها بصمة في جميع المجالات، وقد ظهر ذلك جلياً في رؤية المملكة 2030. كما أن دولتنا - حماها الله - تعول على شباب الوطن بكثير من الآمال، فهم عماد المستقبل ورجاله.

وأكد ان التقدم والازدهار لا يتأتى إلا عند استتباب الأمن، داعيا الله عز وجل، أن يحفظ لنا هذه البلاد وشعبها من كل مكروه، فكلنا رجال أمن في هذا الوطن، ونشد من أزر قواتنا المسلحة وخصوصاً على الحد الجنوبي، وذلك لنصرة المظلوم ودحر الارهاب، فلأولئك الرجال المرابطين على الحدود، التحية، والتقدير، والاحترام.

وأشار مدير عام قطاع الكليات والمعاهد الى أن عدد خريجي هذا العام بلغ ٨٧٧ خريجا.

وألقى احد الخريجين كلمة نيابة عن زملاءه رحب فيها بسمو أمير المنطقة الشرقية ، مؤكدا أن رعاية سموه للحفل تجسيد الرعاية الكريمة التي يحظى بها العلم وطلابه في هذا الوطن من القيادة الحكيمة .

وفي ختام الحفل كرم صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية الخريجين الحاصلين على مراتب الشرف الأولى.
المزيد من المقالات