في الرياض.. الأوبرا المصرية تصدح بأغاني الطرب العربي الأصيل

في الرياض.. الأوبرا المصرية تصدح بأغاني الطرب العربي الأصيل

الخميس ٢٦ / ٠٤ / ٢٠١٨
الحفل أقيم برعاية وزير الثقافة والإعلام

------------------------------------------------------


45 عازفا وعازفة يشاركون باحتفالية موسيقية تعد الأولى من نوعها في المملكة

----------------------

الوزير العواد: الاحتفالية تأتي في إطار التعاون والتبادل الثقافي بين البلدين الشقيقين، ولتعزيز التواصل الثقافي واطلاع المجتمع على فعاليات تسهم في تطوير حركة الثقافة والفنون والإبداع في المملكة

-------------------------------

أُقيم مساء أمس الحفل الموسيقي الأول للأوبرا المصرية في مركز الملك فهد الثقافي بالرياض، برعاية وزير الثقافة والإعلام رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للثقافة د. عواد العواد، وبحضور وزيرة الثقافة المصرية د. إيناس عبدالدايم.

وقدمت فرقة الأوبرا المصرية احتفالية موسيقية كبيرة، تعد هي الأولى في الرياض، حيث عرضت خلالها أجمل المقطوعات الموسيقية لكبار الفنانين المصريين بمشاركة ٤٥ فناناً وعازفاً، وعرضت نماذج من روائع فن الموسيقى المصرية الأصيل، تضمنت أغاني عمالقة الفن المصري، مثل: محمد عبدالوهاب، وأم كلثوم، عبدالحليم حافظ، فريد الأطرش، نجاة الصغيرة، شادية، وغيرهم من نجوم الأغنية المصرية.

وشهدت الاحتفالية حضوراً كبيراً ومتميّزاً ضم عدداً من المسؤولين والدبلوماسيين، ونخبة من المثقفين السعوديين والمصريين ومختلف شرائح المجتمع الذين عبروا عن إعجابهم بالفن الراقي والمعزوفات المشهورة التي قدمتها الأوبرا المصرية، معربين عن شكرهم وتقديرهم لإقامة مثل هذه الاحتفاليات الرائعة لإثراء الثقافة والفنون في المملكة.

كما صاحب الاحتفالية العديد من الفعاليات الثقافية والفنية التي قدمتها مجموعة مواهب الجالية المصرية بالمملكة، بالإضافة إلى عروض فنية متنوعة ومعرض للصور الفوتوغرافية. وستقام الفعالية الثانية اليوم الخميس في مركز الملك فهد الثقافي.

وشاهد د. العواد فور وصوله إلى المركز الفعاليات المصاحبة للحفل ومنها معرض الصور الفوتوغرافية النادرة التي توثق تاريخ الأوبرا لما يقارب من قرن ونصف القرن منذ افتتاح الأوبرا القديمة عام 1869 ميلادية، وأهم العروض التي قدمت على مسرحها وحتى احتراقها عام 1971، إضافة إلى العروض المقدمة من مواهب الجالية المصرية المقيمة في الرياض، وفرقتي التخت الشرقي والشعبية المصرية.

وألقى الوزير العواد كلمة في بداية الحفل رحب في مستهلها بوزيرة الثقافة المصرية والوفد المشارك في بلدهم الثاني المملكة، مقدراً لهم حضورهم ومشاركتهم الفنية، مستعرضا الجوانب الفنية والثقافية التي تنهض بها المملكة في ظل الدعم والرعاية من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد -حفظهما الله - لتطوير قطاع الثقافة والارتقاء بالفنون وتقديم الجوانب المضيئة للموروث الثقافي لبلادنا.

وأوضح د. العواد أن احتفالية ليالي الأوبرا المصرية تأتي في إطار التعاون والتبادل الثقافي بين البلدين الشقيقين، مؤكداً على أهمية هذه الفعاليات في تعزيز التواصل الثقافي واطلاع المجتمع على فعاليات متنوعة تسهم في تطوير حركة الثقافة والفنون والإبداع في المملكة.
المزيد من المقالات
x