العالم يقترب من مكافحة السرطان نهائيًا

العالم يقترب من مكافحة السرطان نهائيًا

الخميس ٢٦ / ٠٤ / ٢٠١٨
اكتشاف جديد يمكن أن ينتج العلاج النهائي والكامل لمرض "السرطان". وأوضحت الدراسة، التي نشرتها مجلة "نيتشر" العملية الأمريكية، أن 4 علماء من مركز كنغرون للجينات في معهد غرافان الأسترالي، اكتشفوا وجود شكل جديد من الحمض النووي غريب كامن في الخلايا البشرية.

وأشارت المجلة إلى أن ذلك الكشف يمكن أن يكون بمثابة "انتصار علمي"، لأنه بات أول حمض نووي يظهر كـ"حلزون مزدوج" يمكن أن يندمج مع بعضه البعض، ويمكن أن يندمج مع أي خلايا أخرى غريبة، حتى لو كانت سرطانية.


وظهر من ذلك الكشف أن جين DNA الجديد يظهر بشكل على هيكل بأربعة أضلاع، بجانب الأشكال الأخرى مثل الحلزونات الثلاثية أو الصليبية.

وقال دانييل كريست، المشاركة في الدراسة: "ذلك الاكتشاف يمكن أن يكون بمثابة دليل مباشر على إمكانية تحول خلايا الجسد تحت الظروف الفسيولوجية المختلفة".

وأوضحت الدراسة إن ميزة الاكتشاف أن ذلك الجين، في حالة تطويره يمكنه أن يتخلص من كافة الخلايا السرطانية، ويحولها إلى بروتينات، عن طريق الاتحاد معها وإنتاج بروتينات حيوية بدلا منه.
المزيد من المقالات
x