أرامكو وتوتال الفرنسية تخططان للاستحواذ على محطات الوقود بالمملكة

تبحثان خيارات بين الدمج أو إطلاق أعمال جديدة

أرامكو وتوتال الفرنسية تخططان للاستحواذ على محطات الوقود بالمملكة

الأربعاء ٢٥ / ٠٤ / ٢٠١٨
تجري شركة «أرامكو» السعودية وشركة «توتال» الفرنسية للنفط مشاورات مشتركة لشراء شركة «تسهيلات للتسويق» لبيع الوقود بالتجزئة بالمملكة، بهدف الاستحواذ على شبكات محطات الوقود في المملكة، بحسب مصادر مطلعة.

وأفادت المصادر التي طلبت عدم الكشف عن هويتها بأن «أرامكو» و«توتال» تبحثان أيضا مجموعة من الخيارات تتراوح بين دمج بعض محطات خدمات الوقود وحتى إطلاق أعمال جديدة بالكلية.


وكشفت المصادر أن البنك «السعودي الفرنسي كابيتال» وبنك «كريدي أجريكول» الفرنسي يقدمان توصياتهما للشركتين بشأن خططها المشتركة التي لا تزال في مراحلها الأولى.

وأكدت المصادر عدم التوصل إلى قرارات نهائية في هذا الصدد، وأن كلا الشركتين قد تقرر عدم الاستحواذ على شركة «تسهيلات» التي تقوم بتشغيل محطات الوقود تحت العلامة التجارية «سهل» أو حتى أي شركة أخرى. وامتنع ممثلو شركة «توتال» وبنك «كريدي أجريكول» عن التعليق. ولم يستجب المتحدثان باسم «أرامكو» والبنك السعودي الفرنسي لطلبات التعليق.

يذكر أن بيانا صدر في 10 أبريل الجاري كشف أن «أرامكو» و«توتال» الفرنسية أبرمتا اتفاقا أوليا لدراسة شراء شبكة محطات الوقود في المملكة العربية السعودية، بإلإضافة إلى اتفاق آخر بقيمة 9 مليارات دولار لأعمال توسعة مجمع التكرير والبتروكيماويات في منطقة «الجبيل».

وصرح مصدر بأن قطاعا تابعا لشركه أرامكو وهو شركة أرامكو السعودية للتجزئة قد يدخل في مشروع مشترك مع الشركة الفرنسية لتشغيل المشروع بعد الاستحواذ عليه.

وتقوم «أرامكو» -التي تخطط لما يمكن أن يكون أكبر طرح عام أولي في العالم- بدراسة صفقات استحواذ في إطار مساعيها للتحول إلى شركة متكاملة للطاقة بعمليات تغطي كافة أنشطة صناعة الطاقة. وأفادت مصادر بأن الشركة طلبت من البنوك مساعدتها في تحديد أصول الغاز الطبيعي على مستوى العالم.
المزيد من المقالات