عاجل

محاكمة جندي لتأييده تنظيمي «داعش» و«النصرة الإرهابيين»

محاكمة جندي لتأييده تنظيمي «داعش» و«النصرة الإرهابيين»

الخميس ٢٦ / ٠٤ / ٢٠١٨
المدعى العام طالب بقتله تعزيرًا لخيانته الأمانة

-----------------------


يواجه 5 تهم منها مشاركته في التخطيط لأعمال إرهابية

-----------------------------------------------------

-------------------------------

تضمنت لائحة الدعوى أيضًا، شروعه في السفر إلى اليمن ومن ثم لسوريا للمشاركة في القتال هناك في صفوف تنظيم القاعدة الإرهابي

--------------------------------

خمس تهم يواجهها رجل أمن أمام المحكمة الجزائية المتخصصة في قضايا الإرهاب وأمن الدولة، منها خيانة الأمانة وحنثه في القسم الذي أداه عند التحاقه بالخدمة العسكرية، واشتراكه في التخطيط للقيام بأعمال إرهابية ضد منشآت عسكرية في المملكة.

والمتهم الذي يعمل (عسكري) برتبة جندي، من مواليد 1408هـ، ويحمل شهادة الكفاءة، وحالته الاجتماعية أعزب، تواصل مع أعضاء من تنظيم داعش الإرهابي وتستره عليهم، إضافة إلى نقضه ما سبق أن تعهد به عند إطلاق سراحه في قضيته الأولى.

وطالب المدعى العام بالنيابة العامة، بالحكم بإدانته بما أسند إليه، والحكم عليه بالقتل تعزيرا، والحكم عليه بالحد الأعلى من العقوبة (السجن مدة لا تقل عن 3 سنوات، ولا تزيد على 20)، ومنعه من السفر استنادا لنظام وثائق السفر.

والمتهم أيد تنظيمي داعش والقاعدة (جبهة النصرة) المصنفين كمنظمتين إرهابيتين وتأييده الأعمال الإرهابية داخل المملكة، وجاء أيضا في لائحة الدعوى، شروعه في السفر إلى اليمن ومن ثم لسوريا للمشاركة في القتال هناك في صفوف تنظيم القاعدة الإرهابي وتخطيطه لذلك مع مؤيدي تنظيم داعش الإرهابي، وهذا الجرم يعاقب عليه بموجب الأمر الملكي الذي نص «على عقوبة السجن مدة لا تقل عن ثلاث سنوات، ولا تزيد على 20 بحق كل من يشارك في أعمال قتالية خارج المملكة، بأي صورة كانت».
المزيد من المقالات
x