2500 سيدة يجربن قيادة السيارة في الدمام

2500 سيدة يجربن قيادة السيارة في الدمام

الخميس ٢٦ / ٠٤ / ٢٠١٨
«اليوم» رصدت آراء الزائرات للمعرض والملتقى، حيث اكدت رهيف حواري ان المعرض والمتلقى فرصة سانحة للاطلاع على تجربة القيادة خاصة مع وجود جهات وشركات لها علاقة بالقيادة، مثل الإدارة العامة للمرور وشركة أرامكو السعودية وجمعية السلامة المرورية وهذا دليل نجاح الملتقى.

وأضافت وعد خيفو: ان المعرض جاء في حينه قبل السماح للمرأة بالقيادة في 10/‏‏10 وان هناك الوقت الكافي للاطلاع والتدريب والتعليم وهذا ما يؤكد أهمية مثل هذا الملتقى وانه الأول على مستوى الشرقية وان الاقبال عليه فاق التوقعات.


وأشارت المدربة فرح أبو زيت الى أن السعوديات أثبتن أنهن قادرات على قيادة المركبات، وأن ذلك وضح من خلال قيادة بعض السيدات التي تفاجأت بانهن على دراية تامة بالقيادة واساسياتها وهذا ما يشجع اكثر لنزول المرأة باطمئنان الى الشارع، ويعطي فرصة اكبر واشمل لغيرها من المقبلات على قيادة السيارات نحو التدريب والاطلاع والاستفادة من الخبرات.

وأوضحت وعد ان قيادة المرأة تجربة مميزة جدا وانها تحتاج الى الكثير من العلم والدراية، خاصة مع البدء في القيادة وان ميادين القيادة ما هي الا تجربة للقيادة الآمنة، ولكن التجربة العميقة تكون على ارض الواقع متمنية السلامة لجميع السيدات.

وأكدت المعلمة هند السويلم ان هذا المعرض جاء في وقته السليم، والذي مع بدء العد التنازلي لقيادة المرأة للسيارة التي يترقبها العالم، وأن الرؤية الجميلة لمملكتنا الغالية 2030 جاءت لترسم خارطة المستقبل لشباب وشابات المملكة الأكفاء، ولاحظت من خلال تواجد طالباتي في الملتقى الفرق بين الرغبة والرهبة من قيادة المركبة ولكني وجدت الثقة والالتزام نحو ذلك وشجعتهن نحو التجربة.

وقالت ديمة الدوسري اننا نطمح لان تستمر مثل هذه الملتقيات في عدد من محافظات المنطقة الشرقية، والتي لها الأثر الواضح على اقبال السيدات للتعرف على القيادة والسيارات والجهات المشاركة، وحضور البرامج التدريبية وغيرها من الفعاليات المصاحبة.

وأبدت سارة العبدالقادر سعادتها بهذا المعرض والملتقى التوعوي الهام وخاصة حضور جهات تعرفت عليها لأول مرة مثل أرامكو ولجنة السلامة المرورية ومدرسة القيادة التابعة لجامعة الامام عبدالرحمن «شرق»، وهذا زاد من حصيلتي المعرفية.

ودعت سلمى المقبل الى أهمية الالتزام بقيادة المركبة لان القيادة فن وذوق، فيجب على الجميع ان يتحلى باخلاق القيادة، وإنني على ثقة بأن المرأة السعودية ستثبت انها كفء لقيادة المركبة وان شاء الله نكون على الوعد في شوال.

وعبرت روتانا بخاري عن سعادتها بتواجدها في المعرض مؤكدة انه قدم الكثير للسيدات في المنطقة الشرقية متمنية ان تمدد مدته حتى الاسبوع القادم ليقدم توعية اكبر للسيدات عموما وهذا يؤكد الدعم الذي تجده قيادة المرأة في المملكة.

من جانبه قال رئيس الجمعية السعودية للسلامة المرورية المشرف العام على الملتقى والمعرض د. عبدالحميد المعجل: ان دور الجمعية تجاه قيادة المرأة يأتي لإعداد مدربين في القيادة وعقد برامج توعوية للمدارس في حاضرة الدمام للجنسين، وأضاف: انه أقيمت منذ بداية الملتقى 3 دورات متمثلة في دورة القيادة الوقائية وحضرتها 75 سيدة ودورة اعداد مدربات في السلامة المرورية بالمدارس بالتعاون مع مكاتب التعليم بالمنطقة الشرقية، واستهدفت رائدات النشاط وحضرتها 470 مشاركة كما ستقام اليوم الخميس ورشة عمل بعنوان «كوني راكبة إيجابية».

على الأجهزة التماثلية والسيارات الخاصة في ميدان جامعة الإمام عبدالرحمن

الملتقى والمعرض التوعوي لقيادة المرأة للسيارة «قيادتي ارادتي» الذي يقام في جامعة الامام عبدالرحمن بن فيصل بالدمام، وانطلق امس الأول برعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف امير المنطقة الشرقية، بحضور كثيف من سيدات المنطقة الشرقية، حيث توافدت طالبات المدارس والجامعات والمهتمات بالقيادة، وقد بلغ عدد الحضور حتى مساء امس 2500 مشاركة حضرن الملتقى والمعرض والندوات وورش العمل والمحاضرات وتجربة القيادة على الأجهزة التماثلية وعلى السيارات الخاصة في الميدان المجهز للتدريب في الجامعة.

سلمى: المرأة السعودية ستثبت كفاءة في قيادة السيارات

وعد: وقت كاف للاطلاع والتدريب والتعليم قبل الانطلاق





المزيد من المقالات
x