أمير الشرقية يؤكد ضرورة دعم العمل الخيري

بارك إقامة وقف «دار أم عجلان» لصالح جمعية الوداد الخيرية بالمنطقة

أمير الشرقية يؤكد ضرورة دعم العمل الخيري

الخميس ٢٦ / ٠٤ / ٢٠١٨


أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية ضرورة دعم العمل الخيري وتحقيق الاستدامة المالية للقطاع الخيري، خاصة الأطفال الأيتام من فاقدي الرعاية الوالدية -مجهولي الأبوين- من خلال الأوقاف.


جاء ذلك خلال استقبال سموه بمكتبه بديوان الإمارة أمس رئيس مجلس إدارة جمعية الوداد الخيرية المهندس حسين بن سعيد بحري وعبدالله بن عبدالرحمن العجلان، الذي تكفل بإنشاء وإقامة «وقف دار أم العجلان» لصالح جمعية الوداد الخيرية بالمنطقة الشرقية.

وبارك سموه إقامة هذا المشروع، مقدما الشكر لأسرة العجلان على دعمهم لهذا العمل الخيري، متمنيا لجمعية الوداد الخيرية والقائمين عليها التوفيق والسداد.

وقدم المهندس بحري الشكر لسمو أمير المنطقة الشرقية على دعمه واهتمامه ببرامج وأنشطة الجمعية، مبيناً أن جمعية الوداد تقدم خدماتها للأطفال الأيتام فاقدي الرعاية الوالدية -مجهولي الأبوين- ما دون السنتين، وذلك من خلال إسناد كفالتهم لأسر سعودية كريمة بشرط الإرضاع، مبيناً أن الجمعية قامت بعقد شراكة استراتيجية مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لافتتاح فروع لها في كلٍ من منطقة مكة المكرمة وجدة ومنطقة الرياض والمنطقة الشرقية ومنطقة عسير ومنطقة جازان ومنطقة المدينة المنورة ومنطقة القصيم ومنطقة جازان، وسلمت الجمعية حتى الآن 285 طفلا وطفلة إلى أسر سعودية حاضنة مناسبة بعد اتمام عمليات الرضاعة.
المزيد من المقالات
x