مشاريع تخرج طالبات جامعة الإمام.. نُضج وتميز

111 مهندسة تخرجن في الجامعة..

مشاريع تخرج طالبات جامعة الإمام.. نُضج وتميز

الأربعاء ٢٥ / ٠٤ / ٢٠١٨
قال مدير جامعة الامام عبد الرحمن بن فيصل الدكتور عبد الله الربيش بان التميز الذي شاهدناه في معرض مشاريع التخرج لطالبات كلية الهندسة الطبية لا يقل عن عمل محترفين و لا شك ان ذلك مؤشر لأمرين مهمين الأول ان مخرجات الكلية وصلت الى النضح واننا كمسؤولين نطمئن انها وصلت الى هذا المستوى من التميز والامر الثاني ان المنتج المعروض يصل الى هذه المرحلة من التميز وهذا يكون خلفه كوكبة من الزملاء أعضاء هيئة التدريس الذين يبذلون جهداً كبيراً في ذلك والانطباع جدا ممتاز ونراهم في اعمال مشابهه وأفضل بإذن الله.



جاء ذلك خلال رعاية مدير الجامعة الدكتور عبد الله الربيش لفعالية امس الأول لمشاريع تخرج طالبات الهندسة الطبية الحيوية بكلية الهندسة والذي تضمن عرض لنتائج مشاريع تخرج طالبات القسم وتصاميمهن التي تقدم المقترحات والـحلول الهندسية في مجالات (الطـب، البيولوجيا، المعدات الطبية وإعادة التأهيل) بحضور من مدراء مستشفيات القطاع العام والخاص، ومدراء المناطق من الشركات العالمية الطبية وجهات حكومية مثل مدير القطاع الشرقي للهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية ومركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي.



وذكر عميد كلية الهندسة د. علي القرني بأن هذا اللقاء العلمي عزز الدور الكبير الذي يلعبه القسم في حل المشكلات المتعلقة بالبحث والتطوير في مجالات الأجهزة الطبية والابتكارات وبراءات الاختراعات وتمكين المـرأة السـعودية في الهـندسة وريـادة الأعـمال بـما يتـوافق مـع رؤيـة المملكة 2030 ، ويعد تخصص الهندسة الطبية الحيوية من التخصصات النادرة والفريدة في المملكة والتي أملت كثرة المشاكل الصحية الطبية والأجهزة والمعدات الطبية وحاجة سوق العمل إلى إيجاد تخصص علمي يغطي هذه الاحتياجات حيث تأسس القسم بالجامعة عام 2011 كأول تخصص علمي يمنح درجة البكالوريوس في الهندسة الطبية الحيوية على مستوى المملكة العربية السعودية وقبلت أول دفعة من الطالبات في نفس العام.
وأضاف القرني انه تخرج من القسم ١١١ مهندسة على ثلاث دفعات حيث تخرج من القسم 23 طالبة في عام 2016 كأول دفعة مهندسات سعوديات في المملكة العربية السعودية، و34 خريجة لعام 2017 و54 خريجة لهذا العام 2018. من خريجات القسم ممن التحقن ببرامج الدراسات العليا في أرقى الجامعات العالمية ومنهن من يعملن كمعيدات في قسم الهندسة الطبية الحيوية بجامعة الامام عبد الرحمن بن فيصل، وأخريات انضممن الى لعمل في مستشفيات المملكة والشركات المحلية والعالمية مثل شركة جنيرال الكتريك هيلث كير، وشركة فيليبس وقد أنهى برنامج الهندسة الطبية الحيوية مؤخرا كافة متطلبات الاعتماد الأكاديمي وينتظر خلال الأشهر القادمة نتيجة التقييم لمجلس الاعتماد الأمريكي لبرامج الهندسة والتكنولوجيا (ABET).

وأشارت الدكتورة جواهر الغامدي وكيلة كلية الهندسة لأقسام الطالبات ان الهدف من هذا المعرض هو عرض مشاريع التخرج لطالبات السنة الخامسة وعرض أفكار أبحاث التخرج لطالبات السنة الرابعة في قسم الهندسة الطبية الحيوية و يقوم الطالبات بعمل بوستر لكل بحث بالإضافة الى نموذج يوضح العمل كاملا من منتج له خدمة هندسية طبية في نفس الوقت وهناك 3 مشاريع قدمت على براءة اختراع وهناك تميز واضح في نوعية المشاريع والجهد المبذول فيها ولقد أتم خريجات القسم تدريبهن العملي في كبرى الشركات العالمية والمراكز الطبية ومستشفيات المملكة المحلية مما عزز تكامل الجانب الأكاديمي والتطبيق العملي ولطالبات القسم مشاركات بحثية وتصاميم من خلال مشاريع تخرجهن تم قبولها في كبرى المؤتمرات الدولية مثل قبول ستة مشاريع في المؤتمر الدولي لمركز المهندسين الكهربائيين والالكترونيين الأمريكي (IEEE - GCC) الذي عقد في البحرين عام 2017. وكذلك قبول ونشر ثمانية مشاريع تخرج في المؤتمر الدولي الخامس للطب الاشعاعي – مسار الهندسة الطبية الحيوية والذي عقد في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث في الرياض في فبراير 2018. إضافة إلى ذلك فوز أحد مشاريع تخرج طالبات القسم بجائزة جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن للتميز البحثي لعام 2018.
المزيد من المقالات