رائحة الثأر تفوح من موقعة بايرن والريال

اليوم في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا

رائحة الثأر تفوح من موقعة بايرن والريال

الثلاثاء ٢٤ / ٠٤ / ٢٠١٨
كبشن

التقى الفريقان ست مرات في نصف نهائي المسابقة بصيغتيها القديمة والجديدة، وكان العبور إلى النهائي من نصيب بايرن أربع مرات.


وتفوق الريال بوضوح على منافسه ذهابًا وإيابًا في النسخة الماضية، ففاز 2-1 في ميونيخ بهدفين لنجمه الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو و4-2 في مدريد منها هاتريك للأخير، في طريقه إلى اللقب الثاني بقيادة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان

...............................................................

تفوح رائحة الثأر من الموقعة المنتظرة بين بايرن ميونيخ الالماني وضيفه ريال مدريد الاسباني اليوم الاربعاء على ملعب «اليانز ارينا» في ميونيخ في ذهاب نصف نهائي دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.

ويستضيف ملعب «سانتياغو برنابيو» في مدريد مباراة الاياب في الاول من مايو.

وستقام المباراة النهائية للبطولة في 26 مايو في كييف.

ويحفل تاريخ البطولة بالمواجهات المثيرة بين الفريقين العريقين المتوجين معا 17 مرة، 12 لريال (رقم قياسي) و5 مرات لبايرن، لكن «الملكي» الاسباني خرج فائزا من المواجهتين الاخيرتين في 2014 و2017 وتوج بطلا في المناسبتين.

لذلك فإن مواجهتهما اليوم التي تعتبر بمثابة النهائي المبكر، تحمل معاني الثأر وايضا التحدي بعد ان اعلن مسؤولون في بايرن ان فريقهم هو الوحيد القادر على إلحاق الهزيمة بريال.

ويتساوى الفريقان في تاريخ المواجهات في دوري الأبطال، اذ التقيا 24 مرة، ففاز كل من بايرن وريال 11 مرة، وتعادلا مرتين، بحسب احصاءات الموقع الالكتروني للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا).

كما التقى الفريقان ست مرات في نصف نهائي المسابقة بصيغتيها القديمة والجديدة، وكان العبور الى النهائي من نصيب بايرن أربع مرات.

وتفوق الريال بوضوح على منافسه ذهابا وايابا في النسخة الماضية، ففاز 2-1 في ميونيخ بهدفين لنجمه الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو و4-2 في مدريد منها هاتريك للاخير، في طريقه الى اللقب الثاني بقيادة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان.

لكن بايرن اختلف كثيرا عما كان عليه في الموسم الماضي، ويقوده منذ تشرين الاول/اكتوبر 2017 المدرب المخضرم يوب هاينكس (72 عاما)، آخر من احرز معه اللقب الاوروبي في 2013 حين توج بالثلاثية التاريخية (مع الدوري والكأس المحليين).

ويأمل بايرن بتكرار الثلاثية مع هاينكس، فهو توج بلقبه السادس على التوالي في الدوري، ووصل الى نهائي الكأس ضد فرانكفورت.

هاينكس نفسه من قاد ريال الى اللقب عام 1998 حين كان زيدان لاعبا في صفوف الفريق. وكان طعم ذلك اللقب مختلفا لانه كان الاول للفريق الاسباني بعد انتظار 32 عاما، رفع بعد عدد ألقابه في البطولة الى سبعة.

ولبى هاينكس نداء بايرن بعد اقالة الايطالي كارلو انشيلوتي، لكنه التزم بالبقاء حتى نهاية الموسم الحالي فقط، ما دفع بادارة بايرن الى البحث عن خلف له والتعاقد مع مدرب جديد هو الكرواتي نيكو كوفاتش مدرب اينتراخت فرانكفورت حاليا.

وقال هاينكس بعد سحب قرعة نصف النهائي «هذا لقاء استثنائي. سنواجه حامل اللقب، فريق ممتاز مع لاعبين استثنائيين، مثل رونالدو»، في حين اعتبر المدير الرياضي للنادي البوسني حسن صالح حميدزيتش ان ريال «خصم مذهل. أقصانا في الموسم الماضي ونريد ان نكون أفضل هذه السنة (...) أنا متفائل. لدينا احترام هائل لهم لكننا لسنا خائفين».

وجه الرئيس التنفيذي لبايرن ميونيخ كارل هاينتس رومينيغه تحذيرا الى ريال مدريد قبل نحو أسبوع على اللقاء المرتقب بينهما، معتبرا ان النادي الالماني هو الوحيد القادر على هزيمة النادي الملكي.
المزيد من المقالات
x