الفروسية فخر الخليج

الفروسية فخر الخليج

الثلاثاء ٢٤ / ٠٤ / ٢٠١٨
لأنها رياضة الأجداد، ولأنها ارتبطت بكل ما يرمز للشجاعة والسمو في الدول العربية بشكل عام ومنطقة الخليج بشكل خاص، ولأن رسول الرحمة صلى الله عليه وسلم قال (الخيلُ معقُود فِي نواصِيها الخيرُ إِلى يومِ القِيامةِ)، اهتمت الكثير من دولنا بهذه الرياضة الراقية وأصبح لها منافسات عديدة ترصد لها العديد من الجوائز المادية والمعنوية، بل وتم استحداث العديد من ألعاب الفروسية لكي يتوسع حجم المشاركة والتنافس فيما بين الشعوب، حيث إن بعض رياضات الخيل تمارس على المستوى الشعبي فقط وليس لها تنظيم رسمي وتنافس محدد القواعد.

من خلال متابعتي لنشاط الاتحاد العماني للفروسية برئاسة السيد منذر بن سيف البوسعيدي لفتني وأذهلني ما شاهدته وسمعته عن الاهتمام المنقطع النظير بكل رياضات الفروسية بل وحتى الألعاب التي كانت تمارس على المستوى الشعبي، وقد تبناها الاتحاد وجعل منها منافسات رسمية يتبارى فيها فرسان السلطنة فيما بينهم وترصد لها العديد من الجوائز المالية المجزية مثل رياضات الخيل التقليدية وأدب الخيل التي تشتهر بين محافظات عمان، لكنها مكلفة ماديا وتكون الاستعراضات على مستوى المحافظة فقط، لهذا السبب قام الاتحاد العُماني بتذليل كل الصعوبات لهم وبدأ في توسيع حجم المشاركة حتى تشمل المنافسة كل تراب السلطنة، حجم النشاط الفروسي في عمان كبير جدا فمنذ تسلم السيد منذر مسؤولية الاتحاد وهو يضيف في كل عام نشاطا جديدا لعالم الفروسية، ففي عام واحد فقط تمت إقامة وتنظيم أكثر من ستين مسابقة لألعاب الفروسية وتم استقطاب القطاع الخاص ليساهم في برامج الاتحاد وتقديم الجوائز والاستفادة من حجم مشاركة الجماهير في هذه الرياضة وبدأ فعليا في حصد ثمار ذلك من خلال تحقيق إنجازات عالمية في هذه الرياضة.


تكاد لا تخلو مدينة في خليجنا المعطاء من وجود مرابط للخيل ومربي الخيل العربية الأصيلة، وهذا يحفز الاتحادات على الاستفادة من الإمكانيات المتاحة لدى ملاك الخيل وتنظيم العديد من المنافسات التي من خلالها نستطيع منافسة أكبر الدول في هذه الرياضة العريقة والتي تعتبر من أصل العرب واهتماماتهم، وما النجاح الكبير لبطولة عز وهيبة في شاطئ العزيزية التي نظمتها أمانة الشرقية بالتعاون مع نادي الجوهرة للفروسية برعاية أميرنا المحبوب سعود بن نايف ليس إلا خير دليل على استثمار المرابط الخاصة في التنظيم.

- تميزت الفروسية السعودية بمنافستها على مستوى العالم ونأمل أن تعود.

-السعوديات أثبتن تمكنهن في تحقيق الكثير لرياضة الوطن والفارسة شهد الذبياني خير مثال.

-شكرا منذر بن سيف لحرصك على تطور ألعاب الفروسية في الخليج.

-رياضة الأجداد والفخر والعزة ستبقى سامية برجالها.

@Khaled5Saba

‏‫
المزيد من المقالات
x