النعيرية تعالج التشوهات البصرية بـ "كذا أحلى"

المحافظ يرعى الحملة بالتعاون مع التعليم..

النعيرية تعالج التشوهات البصرية بـ "كذا أحلى"

الثلاثاء ٢٤ / ٠٤ / ٢٠١٨
رعى محافظ النعيرية إبراهيم بن محمد آل خريف يوم أمس الاثنين الموافق 07/08/1439هـ، حملة بلدية محافظة النعيرية لمعالجة التشوهات البصرية، تحت شعار "كذا_أحلى" والتي تستمر لمدة أسبوعين، وذلك بالتعاون مع مكتب تعليم النعيرية وبمشاركة (40) طالبا متطوعا من مدرسة ( عبدالرحمن بن أبي بكر) و مدرسة (الخزامي) المتوسطة للبنين، ضمن حملة معالجة التشوه البصري (#تحسين_المشهد_الحضري #كذا_أحلى)، التي أطلقتها وزارة الشؤون البلدية والقروية، بالتعاون مع كافة الأمانات والبلديات بالمملكة،وبحضور رئيس بلدية محافظة النعيرية م. محارب بن منصور المطيري، ومدير شرطة النعيرية العقيد صالح بن علي المريخي، ومدير مكتب التعليم بالمحافظة سرور محمد الحربي، ورئيس المجلس البلدي مبارك بن شاهر السهلي، ومجموعة من الإعلاميين للمشاركة في فعاليات الحملة.





كما تأتي أيضا ضمن الجهود المبذولة من قبل البلدية لتعزيز الوعي والسلوك الحضاري والمشاركة المجتمعية لدى النشء و التوعية بأهمية المحافظة على البيئة وحماية المرافق العامة والتأكيد على أهمية النظافة ومعالجة مظاهر ومسببات التشوه البصري .
وقامت الجهات المنظمة لهذه الحملة بشرح الفكرة و الأهداف المرجوة من الحملة.



وتركزت الأعمال في اليوم الأول للحملة على صبغ جدران المرافق العامة بالحديقة والملاعب الموجودة, تلى ذلك إلقاء كلمات تحفيزية على الطلاب المشاركين من جانب رئيس بلدية محافظة النعيرية.
و تهدف الحملة الى غرس فكرة الحفاظ على المرافق العامة بين الطلاب والأثر الفعال في اظهار حماسهم و قدرتهم على انجاز الأعمال التي تصب في مصلحة الوطن, و عبَّر الطلاب عن سعادتهم بالمشاركة و استعدادهم الدائم للعمل التطوعي والمشاركة الاجتماعية و الخدمية لنشر فكرة السلوك الإيجابي و تحويلها إلى أفعال في مصلحة الوطن .

و قدم رئيس بلدية محافظة النعيرية المهندس محارب بن منصور المطيري جزيل الشكر لكل المشاركين تقديراً لما بذلوه من جهود كبيرة في الحملة .
المزيد من المقالات
x