تكريم الفائزين والفائزات بـ"جائزة خادم الحرمين للمخترعين والموهوبين"

كرمهم وزير الطاقة والصناعة..

تكريم الفائزين والفائزات بـ"جائزة خادم الحرمين للمخترعين والموهوبين"

الثلاثاء ٢٤ / ٠٤ / ٢٠١٨
نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ، كرم معالي وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية رئيس مجلس إدارة مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية م. خالد بن عبد العزيز الفالح، بمقر مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية اليوم، الفائزين والفائزات بجائزة خادم الحرمين الشريفين لتكريم المخترعين والموهوبين في دورتها الرابعة، كما افتتح مركز الابتكار للصناعة 4 ( المصنع الذكي )، بحضور صاحب السمو الأمير د. تركي بن سعود بن محمد، رئيس المدينة رئيس مجلس أمناء الجائزة، وعدد من أصحاب المعالي.



وفي مستهل كلمته رفع م. الفالح خالص الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ، لما يقدمانه من رعاية واهتمامٍ ودعم للموهوبين والمخترعين من أبناء الوطن.

قيمة الموهبة



وقال: "لقد أدرك هذا البلد المبارك قيمة الموهبة والابتكار، وأعطاهما أولوية كبرى منذ عقود وحتى الآن، فأطلق المؤسسات الحاضنة للمواهب، وأسس المراكز والمدن البحثية النوعية، التي ترعى العقول، وتستقطب المواهب، وتحتضن الأفكار، وتدعم الخطط والرؤى الرامية لتحقيق نهضة ورخاء وطننا العزيز". وأوضح أن الوطن يؤمن بدور العلوم والمعارف والموهبة والابتكار في صناعة المستقبل، حيث تجاوز في فترة قصيرة مرحلة التفكير والتخطيط ليدخل بقوةٍ وتميُّزٍ لمرحلة الإنجاز والتنفيذ، من خلال رؤية المملكة 2030، وبرنامج التحول الوطني 2020.

منافسة وتطلعات

وأكد المهندس الفالح أن ما يشهده العالم من منافسة شرسة في مجالات التحول السريع لاقتصاد المعرفة القائم على التقنية والابتكار، هو ما يدفعنا لمواصلة الجهود، بعزيمة أكبر، في اكتشاف الموهوبين والمبتكرين، واحتضانهم وتمكينهم، في جميع مؤسسات التعليم والإنتاج على حدٍّ سواء، تجسيداً لفكر وحكمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، - أيده الله -، الذي قال: "إن التعليم في المملكة العربية السعودية هو الركيزة الأساس التي نحقق بها تطلعات شعبنا نحو التقدم والرقي".

تصنيف الموهوبين

من جانبه، أوضح سمو رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية رئيس مجلس أمناء الجائزة في كلمته، أن الاحتفاء بالفائزين بجائزة خادم الحرمين الشريفين لتكريم المخترعين والموهوبين في دورتها الرابعة يأتي تنظيمه بالتزامن مع الفعاليات التي تستضيفها مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية بمناسبة الاحتفاء باليوم العالمي للإبداع والابتكار. وقال سموه: "نحتفل اليوم بتكريم 16 فائزًا وفائزة في فرعي الجائزة في دورتها الرابعة، وما يميز هذه الدورة عن الدورات السابقة اعتماد مجلس أمناء الجائزة تصنيفًا للموهوبين يأخذ بالاعتبار تفاوت الفئات العمرية من أجل إتاحة الفرصة للموهوبين ضمن كل فئة عمرية من التنافس للفوز بالجائزة".
المزيد من المقالات