300 منشأة تتقدم لجائزة الملك عبدالعزيز للجودة

300 منشأة تتقدم لجائزة الملك عبدالعزيز للجودة

الثلاثاء ٢٤ / ٠٤ / ٢٠١٨
كشف المدير التنفيذي لجائزة الملك عبدالعزيز للجودة د. زبن الثبيتي لـ«اليوم»، أن منتدى الشرقية للممارسات الوطنية، مرتكز على المنشآت الفائزة في جائزة الملك عبدالعزيز للجودة في دورتها الثالثة في عام 2016، مشيرا إلى أن موعد إقامة الجائزة هذا العام سيكون في ديسمبر القادم.

وأوضح، خلال حضوره المنتدى، الذي أقامته الجمعية السعودية للجودة بالمنطقة الشرقية أمس الأول، أن عدد المنشآت التي تقدمت على الجائزة 300 منشأة، من جميع القطاعات الحكومية والخاصة، مضيفا أنه سيتم الإعلان عن المنشآت المتنافسة بعد الفرز النهائي، في وقت لاحق.


وأضاف الثبيتي أن معايير الجائزة لها أكثر من مرحلة، فالمرحلة الأولى، هي مرحلة الفرز، في حال تقدم المنشأة للجائزة، تخضع لعملية الفرز، ومن خلال هذا الفرز، هناك عدة معايير يتم تطبيقها على المنشأة، لمعرفة مدى استعدادها، وكذلك جاهزية البنية التحتية لها، لتنتقل لمرحلة التميز المؤسسي، ومن ثم التدريب، بالإضافة إلى كتابة التقارير، وأخيرا مرحلة التقييم، بحيث يكون لديها أنظمة وتخطيط، ونظام موارد بشرية، وهذا سيكون داعما لها لتنافس على الجائزة والمستوى الوطني.

وذكر الثبيتي أن المنشأة الفائزة في الجائزة، سيكون لها العديد من المزايا التي ستحصل عليها جراء الاشتراك في الجائزة، منها إعطاء المنشأة فرصة لعرض تجربتها، وإعداد فيلم خاص عنها يعرض في يوم الحفل، ويحتفى بالمنشأة احتفاء يليق بها.

وقال رئيس فرع الجمعية بالمنطقة الشرقية عبدالعزيز المحبوب إن المنتدى يأتي ضمن الفعاليات التي تقيمها الجمعية في عام 2018، وإن المنتدى يهدف إلى تسليط الضوء على جائزة الملك عبدالعزيز للجودة واستعراض تجارب متنوعة رائدة حاصلة على جائزة الملك عبدالعزيز في قطاع التعليم والصحة والصناعة، مضيفا أن المنتدى حظي بحضور ممتاز من الرجال والنساء.
المزيد من المقالات
x