المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا يعتبر معاداة السامية "إثما"

المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا يعتبر معاداة السامية "إثما"

الثلاثاء ٢٤ / ٠٤ / ٢٠١٨
أكد المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا بوضوح موقفه المناهض لمعاداة السامية.

وقال رئيس المجلس، أيمن مازيك، في تصريحات لصحيفة "راينيشه بوست" الألمانية الصادرة اليوم الثلاثاء: "معاداة السامية والعنصرية والكراهية آثام كبيرة في الإسلام، لذلك فإننا لن نتهاون معها مطلقا".


وذكر مازيك أن تصريحات المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في التليفزيون الإسرائيلي بشأن ظهور أشكال جديدة لمعاداة السامية في ألمانيا "مميزة كالمعتاد"، موضحا أنها أكدت خلال التصريحات أن معاداة اليهود في ألمانيا لم تعد مجددا مع تدفق اللاجئين، مشيرا إلى أن الإحصائيات الجنائية تؤكد ذلك.

وقال مازيك: "لكننا نأخذ على محمل الجد وجود عداوة لليهود لدى بعض اللاجئين"، موضحا أن المجلس المركزي للمسلمين ينظم لقاءات بين يهود ولاجئين، بالإضافة إلى برامج توعية تشمل زيارات دورية مشتركة إلى نصب تذكارية لمعسكرات الاعتقالات النازية.

تجدر الإشارة إلى أن حوادث معاداة السامية في ألمانيا تثير ضجة في المجتمع منذ أسابيع.
المزيد من المقالات