التهديدات في التغريدات

التهديدات في التغريدات

الاثنين ٢٣ / ٠٤ / ٢٠١٨
حالة التراشق بين بعض رؤساء الأندية المحلية خلال الأيام الماضية بسبب التعاقدات والانتقالات للاعبين المحليين وغير المحليين لم تكن الجماهير الرياضية بمختلف ميولها ترغب في رؤيتها، خاصة وأن مثل هذا التراشق قد يكون ظاهرة تنتشر سريعًا خلال الفترة المقبلة بين رؤساء الأندية قاطبة، في الوقت الذي تريد تلك الجماهير من أولئك الرؤساء العمل بصمت وتنفيذ أجندة تراها الجماهير، والسير في الطريق الصحيح ليكون جني البطولات والألقاب هو الهدف.

بعض الجماهير يرى أن تصريح هذا الرئيس أو ذاك هو الصواب، لكي لا يظن الجميع أن لدينا رئيس نادٍ ضعيفًا لا يرد على الطرف الآخر، وفي النهاية فنحن لسنا في وسط نحاول فيه فرد العضلات على بعضنا البعض، بل هو وسط رياضي من الضروري أن تسوده الروح الرياضية المطلوبة من الجميع، وليس معناه أن هذا الرئيس إذا سكت وترفع عن الرد على الآخر


(ضعف) فيه، بل على العكس سيزيد احترام الجمهور له من ناحية، ومن ناحية متى ما حقق النجاح فإن ذلك سيحسب له بدرجة كبيرة بأنه لم يدخل في تراشق مع أحد وأنه حقق النجاح بعمل هادئ.

الوضع العام الحالي يؤكد أن الحالة لن تهدأ أبدا في المرحلة المقبلة، خاصة مع كثرة التهديدات بالتوقيع مع هذا اللاعب أو ذاك، وفي النهاية ستكون هناك العديد من القضايا المرفوعة، وسيكون هناك المزيد من العقوبات والايقافات والغرامات، مع تطبيق القوانين خاصة متى ماغابت المعرفة بالقوانين الخاصة بالانتقالات والتوقيع مع اللاعبين وهو الشيء الذي ألفناه سابقًا، ولكنه سيزيد أكثر وأكثر قريبًا مع جملة التهديدات في التغريدات، والبطل من سيخطف اللاعبين بدون الدخول في متاهات تلك الغرامات والايقافات ونحن في الانتظار.
المزيد من المقالات