7.3 مليار دولار أرباح شركات الاتصالات الخليجية في 2017

«STC» تقود القطاع إلى الربحية وتستحوذ على 38% من قيمته السوقية

7.3 مليار دولار أرباح شركات الاتصالات الخليجية في 2017

سجلت شركات الاتصالات الخليجية نمواً في أرباحها بشكل إجمالي، وذلك على الرغم من وجود العديد من التحديات التي تواجه القطاع في المنطقة بوجه عام، والمتمثلة في حالة التشبع التي تظهر من معدلات الانتشار في دول مجلس التعاون الخليجي، مع المنافسة الشرسة بين شركات القطاع كل في دولته وبالأخص المنافسة السعرية، بالإضافة إلى التحول الرقمي في مجال الاتصالات واستخدام الإنترنت في عمليات الاتصال خصوصاً على المستوى المحلي.

وقادت شركة الاتصالات السعودية «STC» شركات القطاع إلى تحقيق الربحية في المجمل، حيث حققت فارقا في أرباحها منفردة بقيمة 329 مليون دولار أمريكي، وبنسبة نمو 13.9%، بينما كان الفارق في أرباح 13 شركة مدرجة بأسواق الخليج المالية السبعة مجتمعة بقيمة 251 مليون دولار أمريكي وبنسبة نمو 3.5%.


ووفقاً لتحليل وحدة التقارير المالية بـ«اليوم» فإن شركات الاتصالات الخليجية حققت صافي أرباح في العام 2017 بلغ 7.34 مليار دولار مقابل 7.10 مليار دولار في العام 2016، ومقابل 6.7 مليار دولار في 2015، بينما كانت أرباح تلك الشركات قد وصلت إلى 7.48 مليار دولار في 2014.

وحققت تلك الشركات أرباحاً تشغيلية في العام 2017 بلغت 9.98 مليار دولار مقابل 9.90 مليار دولار في 2016 وبنسبة نمو 0.8%، ويرجع الفضل في تحقيق النمو لشركة الاتصالات السعودية كذلك والتي حققت نمواً بنسبة 11.4% وبفارق 302 مليون دولار.

ووصلت إيرادات الشركات الـ13 بنهاية 2017 إلى 55.98 مليار دولار، مقابل 56.37 مليار دولار في العام 2016 وبتراجع نسبته 0.7%، وعلى الرغم من تراجعها إلا أنها كانت أفضل من عامي 2014 و2015 والتي وصلت فيهما إلى 45 و55.3 مليار دولار على التوالي.

6 شركات تنمو

ومن بين 13 شركة حققت ست شركات نمواً في أرباحها خلال العام 2017، بينما تراجعت أرباح الشركات السبعة الباقية، وعلى مستوى الدول لم يحقق القطاع نمواً في أرباحه الإجمالية سوى في الإمارات وبنسبة 2.2% وذلك رغم تراجع أرباح شركة دو حيث جاء النمو من أرباح اتصالات، وفي السعودية بعد التحول الإيجابي لشركة زين في أرباحها، ونمو أرباح شركة الاتصالات السعودية لترتفع أرباح القطاع بنسبة 22.5% إلى 2.516 مليار دولار.

بينما تراجع القطاع على مستوى الدول الأربع الباقية، وكان أكثرهم تراجعا البحرين حيث بها شركة واحدة تراجعت أرباحها بنسبة 71.3% إلى 35 مليون دولار مقابل 122 مليون دولار في 2016.

وعن ربحية السهم الواحد جاءت شركة أوريدو القطرية في الصدارة وبقيمة 1.64 دولار للسهم الواحد، تلاها الاتصالات السعودية بـ 1.38 دولار للسهم ثم عمانتل وبقيمة 0.27 دولار للسهم.

الأرباح الموزعة

وتصدرت شركة أوريدو الكويتية من حيث الربح الموزع للسهم وبقيمة 2.33 دولار للسهم عن 2017، حيث وزعت 70 فلسا للسهم، تلاها عمانتل بـ 1.82 دولار (وزعت 70 بيسة للسهم)، ثم زين الكويت بـ 1.17 دولار للسهم، ثم كل من الاتصالات السعودية وعمانتل بـ 1.09 دولار للسهم في كل منهما.

العوائد النقدية

فيما اعتلت شركة بتلكو البحرين الصدارة من حيث العائد على التوزيعات النقدية لديها والبالغ 117.9%، حيث قامت الشركة بتوزيع 25 فلسا بحرينيا، في حين سعر سهم يبلغ 21 فلساً، تلاها أوريدو العمانية وبنسبة 84%، حيث قامت بتوزيع 42 بيسة، بينما سعر سهمها 50 بيسة، وعمانتل التي قامت بتوزيع 70 بيسة بينما سعر سهمها 88 بيسة وبنسبة 79.55%.

مكررات الربحية

ومن حيث مكررات الربحية والقيمة الدفترية، كانت شركة أوريدو الكويتية الأفضل في مكرر القيمة الدفترية بمكرر 0.7، تلاها كل من زين وموبايلي السعوديتين وبتلكو البحرينية وبمكرر قيمة دفترية عند 0.8% لكل منها. في حين نجد أن مكرر القيمة الدفترية في كل من الاتصالات السعودية عند 2.7 مرة، وفي اتصالات الإمارات عند 3.5 مرة.

وعلى مستوى مكرر الربحية، نجد أن أقل الشركات من حيث مكرر الربحية عمانتل عند 8.2 مرة، يليها فيفا الكويت 8.9 مرة، ثم أوريدو عمان 10.2 مرة، وزين الكويت 10.6 مرة، بينما يبلغ مكرر الربحية في الاتصالات السعودية 16.6 مرة، وفي اتصالات الإمارات 17.3 مرة.

القيمة السوقية

ووصلت القيمة السوقية للشركات الـ13 كما في يوم 17 أبريل إلى 117.68 مليار دولار، استحوذت الاتصالات السعودية على 38.17% منها، بينما استحوذت مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات) على 34.6% منها، لتبلغ حصة الشركتين 72.78%، بينما يتبقى لـ11 شركة 27.2%، وتبلغ حصة شركة أوريدو القطرية 6.1% وحصة دو الإمارات 5.2% وحصة زين الكويت 5.1% وباقي الشركات بحصص طفيفة.

الربع الأول 2018

من المتوقع أن تشهد أكبر خمس شركات اتصالات بدول الخليج ارتفاعات طفيفة في أرباحها في الربع الأول من 2018 لتصل في المجمل إلى 1.62 مليار دولار مقابل 1.60 مليار دولار في الربع الأول من 2017.

ومن المحتمل أن تتراجع أرباح الاتصالات السعودية بنسبة 2% إلى 665 مليون دولار، بينما من المتوقع أن ترتفع أرباح اتصالات الإمارات إلى 622 مليون دولار وبنمو 9%، كما من المتوقع أن تنمو أرباح زين الكويت 10% إلى 149 مليون دولار، في حين من المتوقع أن تتراجع أرباح كل من أوريدو القطرية 23% إلى 123 مليون دولار وعمانتل 3% إلى 60 مليون دولار.

منفذ لتحقيق الربحية

وعلى الرغم من وجود العديد من التحديات أمام شركات القطاع والتي يتمثل أبرزها في ارتفاع نسبة الانتشار، خصوصاً في مجال الاتصالات المتنقلة والتي وصلت في بعض الدول إلى أكثر من 150%، كما في الكويت والتي وصلت نسبة انتشار الاتصالات المتنقلة بها إلى 173% (126.7% في السعودية)، بالإضافة إلى وجود منافسة شرسة بين الشركات العاملة بالقطاع، مع الظروف الاقتصادية العامة والتي قد تؤثر ولو بنسب طفيف على تلك الشركات، إلا أنه لا يزال أمام تلك الشركات فرصة إذا أحسنت استغلال مجال التحول الرقمي، واستطاعت الانتفاع من المشروعات التنموية الكبرى التي تقوم الحكومات في دول الخليج بتنفيذها حاليا، والتي يأتي على رأسها التحول إلى الحكومة الإلكترونية والتي يمكن أن تكون نقطة ضوء أمام تلك الشركات ومنفذاً جيداً لتحقيق الربحية خلال الفترة المقبلة.
المزيد من المقالات