ضرب مرشح لبناني مناهض لميليشيا "حزب الله"

ضرب مرشح لبناني مناهض لميليشيا "حزب الله"

الاحد ٢٢ / ٠٤ / ٢٠١٨
نُقل المرشح المناهض لميليشيا "حزب الله" في الانتخابات التشريعية في لبنان علي الأمين إلى المستشفى الأحد بعدما تعرض للضرب في بلدته شقرا في الجنوب.

والأمين هو صحافي يعد صوتا مناهضا بشدة لميليشيا "حزب الله" الطائفي المدعوم من طهران، وهو عضو في لائحة مناهضة للحزب في الانتخابات البرلمانية المقبلة في 6 مايو المقبل.


وقال: كنت أعلق أول صورة لي عند مفرق في بلدة شقرا على بعد مائة متر من بيتي، عندما اقتربت مجموعة من نحو "5 شخصا؛ وطالبوا بإنزال الصورة، وأضاف: أنه عندما رفض إزالة الصورة بدأوا بضربه.

واتهم الأمين، المرشح عن المقعد الشيعي، حزب الله مباشرة قائلا: إن المجموعة التي هاجمته منظمة ومعروفة، مشيرا إلى أنهم مكلفون من "حزب الله" لضربه.

وكان الأمين تلقى تهديدات في السنوات الأخيرة لكنه أصر أن اعتداء السبت لن يقف في طريقه، وقال: لن تؤثر هذه الحادثة علينا، نريد أن نمضي قدما في الانتخابات. لكن نريد أن يعرف العالم كيف هو شكل الانتخابات تحت "حزب الله". والحزب الطائفي يعتبر ذراع نظام إيران في لبنان. وينفذ اجندته البغيضة ومخططاته في التمدد والتدخل في شؤون عدد من الدول، مثل سوريا واليمن، وتصنفه الولايات المتحدة منظمة "إرهابية".
المزيد من المقالات
x