إطلاق أعمال "معالجة التلوث البصري" في القطيف

الحملة بدأت بصيانة الحدائق..

إطلاق أعمال "معالجة التلوث البصري" في القطيف

الاحد ٢٢ / ٠٤ / ٢٠١٨
نفذت بلدية محافظة القطيف ممثلة بإدارة الحدائق والتشجير حملة لصيانة أسوار وكراسي وأحواض الحدائق، وذلك بإعادة دهانها أو استبدال أو صيانة ما تلف منها، وصيانة الكيابل والمضخات ومظلات الألعاب، وذلك ضمن حملة معالجة التشوه البصري "تحسين المشهد الحضري كذا أحلى" ، التي أطلقتها وزارة الشؤون البلدية والقروية بالتعاون مع الأمانات والبلديات بالمملكة. وأوضح رئيس بلدية محافظة القطيف م. زياد بن محمد مغربل أن البلدية تولي اهتماما بتحسين المشهد الحضري للمحافظة، لافتا إلى أن العمل ما زال قائما على تحسين وتجميل الحدائق والواجهات البحرية وتقاطعات الشوارع والملاعب الرياضية بالمحافظة، مشيرا إلى وضع برنامج عمل للتطوير والتحسين لأعمال التشجير المتنوعة وتقديم مستوى صيانة عال للأعمال الزراعية في جميع مواقع المحافظة. وبيّن أن إدارة الحدائق والتشجير بالبلدية قامت بتطوير شارع علي بن أبي طالب بصفوى بوضع تربة زراعية جديدة وزراعة الزهور المناسبة ، مشيرا إلى قيام البلدية بدهان حوالي 1000متر مربع وطمس العبارات المكتوبة على دورات المياه والكراسي والأسوار ، لافتا إلى وضع أكثر من 30 كرسيا في الواجهة البحرية بالقطيف ، واستبدال مضلات الألعاب التالفة.
المزيد من المقالات
x