مقتل مُحاضر فلسطيني بالرصاص في كوالالمبور

مقتل مُحاضر فلسطيني بالرصاص في كوالالمبور

الاحد ٢٢ / ٠٤ / ٢٠١٨
قالت السلطات الماليزية: إن مجهولين أطلقا الرصاص على فلسطيني يبلغ من العمر 35 عاما في العاصمة كوالالمبور فقتلاه صباح السبت.

من جهتها، قالت حركة (حماس): إن أحد أعضائها ويدعى فادي البطش اغتيل في ماليزيا لكنها لم تتهم المخابرات الإسرائيلية بقتله، فيما أوضحت وسائل إعلام إسرائيلية أن البطش هو خبير حركة حماس الأول في تصنيع الطائرات المسيرة، دون الإشارة إلى ضلوع أجهزتها الاستخباراتية في الحادث.


وقال قائد شرطة كوالالمبور، مازلان العظيم في بيان: إن رجلين كانا يستقلان دراجة نارية أطلقا عشرة أعيرة نارية على الضحية فقتل على الفور.

وأضاف: كشفت تحقيقات أولية عن أن جثة الضحية بها أربع رصاصات، وعثر على اثنتين في موقع الحادث.

وحدد السفير الفلسطيني لدى ماليزيا أنور الأغا فيما بعد هوية القتيل بأنه المحاضر الفلسطيني في مجال الهندسة فادي البطش، وأضاف: إن شهودا في الموقع أبلغوه أن المشتبه بهما ملامحهما أوروبية.

ورفض مازلان التعليق على أن قاتلين مستأجرين استهدفاه، وقال: «من المبكر القول.. ما زلنا نحقق في كل الاحتمالات». ورفض مسؤولون في إسرائيل التعليق.

وتصاعدت حدة التوتر على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل في الأسابيع الماضية مع تصعيد الفلسطينيين لاحتجاجات تطالب بحق العودة للاجئين، فيما أطلق عليها «مسيرة العودة»، التي انطلقت منذ 30 مارس الماضي، ومحدد لها أن تستمر حتى 15 مايو المقبل.
المزيد من المقالات
x