مدينة الملك عبدالعزيز تستضيف المؤتمر العالمي لـ "أورام اللمفاوية"

مدينة الملك عبدالعزيز تستضيف المؤتمر العالمي لـ "أورام اللمفاوية"

السبت ٢١ / ٠٤ / ٢٠١٨
افتتح المدير التنفيذي للخدمات الطبية بالشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بالقطاع الغربي الدكتور محمد احمد الزهراني اليوم, فعاليات المؤتمر العالمي لأورام الغدد اللمفاوية بعنوان "المستجدات و الأبحاث في أورام الغدد اللمفاوية في المجال البيلوجي - التشخيصي - العلاجي", الذي تنظمه مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بجدة ممثلة بمركز الأميرة نورة بنت عبدالرحمن الفصيل للأورام . وأكد رئيس المؤتمر ورئيس المجموعة السعودية لأورام الغدد اللمفاوية استشاري أورام الغدد اللمفاوية الدكتور مبارك آل منصور, في كلمة له خلال الحفل الذي أقيم بهذه المناسبة, أهمية المؤتمر الذي يأتي كثمرة تعاون بين عدة قطاعات صحيه، ويحظى بمشاركة فاعله للمعلومات والتطورات والدراسات الحديثة بين متحدثين وإخصائيين محليين ودوليين خلال جلساته، ويتيح الفرصة لمناقشة المستجدات والخبرات بالإضافة إلى تبادل المعرفة مثل سرطان الغدد اللمفاوية و هودجكين ليمفوما . وأشار إلى أن أورام الغدد الليمفاوية التي سيركز عليها المؤتمر تعد من أكثر الأورم شيوعا وتحل في المرتبة الثانية من بين حالات الأورام المسجلة سنويا وحسب السجل السعودي للأورام حيث أن عدد الحالات المسجلة سنويا في ازدياد مستمر، عادا المؤتمر من المبادرات التي ستساعد في تحقيق الأهداف المرجوة في مكافحة الأورام وسيكون ركيزة من ركائز نشر المعرفة ومشاركة الأفكار والخبرات في أورام الغدد اللمفاوية. عقب ذلك شاهد الحضور فيديو تعريفي بالمؤتمر وأهدافه وورش العمل التي ستقام على هامش الفعاليات, ثم ألقى نائب رئيس مركز الأميرة نورة للأورام الدكتور احمد السعيد كلمة أوضح فيها أن المؤتمر يأتي من خلال برامج الشؤون الصحية الطبية والوقائية والبرامج الأكاديمية والبحثية لتطبيق أفضل المعايير العالمية للرعاية الطبية وخدمة المريض والمجتمع ونشر الوعي مع مواكبة الجهود العالمية لمقاومة أمراض الأورام بصفه عامة وأمراض أورام الغدد الليمفاوية بصفه خاصة . وأبان أن المؤتمر يضم نخبة من المتحدثين والخبراء والباحثين في مجال أورام الغدد الليمفاوية محليا وعالميا لمناقشة العديد من المواضيع العلمية والأوراق البحثية وآخر المستجدات الطبية في تشخيص وعلاج والوقاية من أمراض الغدد الليمفاوية ويهدف إلى فتح وترسيخ قنوات التواصل العلمي والبحثي بين المختصين في مجال أورام الغدد الليمفاوية لمكافحة وعلاج هذا المرض على المستوى المحلي والعالمي والرقي بالخدمات والعلاجات المقدمة لمريض الأورام . بعد ذلك ألقت مديرة التعليم الطبي بجامعة ملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية الدكتورة جميلة رحيمي, كلمة أكدت خلالها أن الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني دأبت إلى إثراء الفكر الصحي وتزويد العاملين في هذا الصرح العملاق بكل ما هو جديد لمواكبة مسيرة التقدم والتطوير ودعماها المتواصل والدائم للأنشطة الطبية والصحية والتثقيفية والتوعوية التي تسهم في رفع مهارة وكفاءة العاملين والممارسين الصحيين بالوزارة . بعدها القى المدير التنفيذي للخدمات الطبية بالقطاع الغربي الدكتور محمد الزهراني كلمة نوه فيها بما توليه القيادة الرشيدة بالقطاع الصحي التي نرى نتاجها من خلال البرامج الاستراتيجية والتطويرية التي تدعم رعاية المريض التي ترقى إلى مستوى عالي في رعاية المريض . وعد مركز الأميرة نورة للأورام من النقلات الحضارية الطبية وبالذات في المنطقة الغربية ويغطي شريحة كبيرة من المجتمع، ويسهم بإذن الله ويؤدي دوره بصورة متميزة وصورة تعكس الجودة وتعكس حسن الأداء، مشيرا إلى أن المركز مر بكثير من مراحل التطوير في السنوات الماضية وكان التطوير ملحوظا في العلاج الإشعاعي وغيره، من خلال زيادة أعداد الأسّرة، إلى جانب افتتاح جناحين مؤخرا متخصصة لأورام الاطفال، وتأسيس الكثير من البرامج التطويرية التي تنافس في موضوع الجودة كالنظام الألي للمرضى . وفي ختام الحفل, كرم المدير التنفيذي للخدمات الطبية بالشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بالقطاع الغربي, المتحدثين والإدارات المشاركة، والجهات المشاركة في المعرض الطبي التثقيفي .
المزيد من المقالات
x