300 متبرع ينقلون دماءهم من مطار جدة إلى «حماة الحدود»

300 متبرع ينقلون دماءهم من مطار جدة إلى «حماة الحدود»

تفاعل 300 من منسوبي مطار الملك عبدالعزيز مع حملة التبرع بالدم لمساندة جنودنا المرابطين في الحد الجنوبي دفاعا عن الوطن والمواطن.

واختمت الحملة -التي نظمتها إدارة مراكز المراقبة الصحية بمطار الملك عبدالعزيز بالتعاون مع إدارة المختبرات وبنوك الدم بصحة جدة، إضافة إلى بنوك الدم بكل من مستشفى الملك فهد ومستشفى الملك عبدالعزيز- أمس فعالياتها بعد خمسة أيام من التواجد في كل من الصالة الداخلية والصالة الشمالية وصالات الحج والعمرة بمطار الملك عبدالعزيز بجدة وتجاوز عدد المتبرعين 300 متبرع.


وقد تم توفير عدد من كراسي التبرع في كل صالة، إلى جانب العربة المتنقلة التي تم تدشينها للمرة الأولى من خلال هذه الحملة، والتي يتوفر بداخلها ثلاثة كراسٍ للمتبرعين وغرفة كشف مستقلة للكشف على المتبرع قبل عملية سحب الدم.

وحملت هذه الحملة شعار «دمي على حدودي» تلبية لنداء الوطن ومساندة لأبطالنا البواسل في الحد الجنوبي واستشعارا للمسؤولية الوطنية وترسيخا للهدف الإنساني النبيل في البذل والعطاء، وستساهم في دعم أبنائنا البواسل المرابطين في الحد الجنوبي، حيث تجسد التعاضد والتكامل بين شعب هذا الوطن الغالي.

من جهته، أوضح مدير إدارة مراكز المراقبة الصحية بمطار الملك عبدالعزيز د.أيمن سمان أن عدد المتبرعين في نهاية الحملة تجاوز الـ300 متبرع؛ مما يؤكد حرص منسوبي المطار من مدنيين وعسكريين على الوقوف مع إخوانهم في الحد الجنوبي ومساندتهم بأغلى ما يملكون وهو الدم.
المزيد من المقالات
x