كيف تجاوز الاتفاق الظروف وانتزع المركز الرابع في دوري المحترفين؟!

كيف تجاوز الاتفاق الظروف وانتزع المركز الرابع في دوري المحترفين؟!

الأربعاء ١٨ / ٠٤ / ٢٠١٨
جاء تحقيق فريق الاتفاق الأول لكرة القدم للمركز الرابع في سلم ترتيب الدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم على الرغم من «الظروف الصعبة» التي مرت على الفريق وكادت تحرمه من الاستمرار مع الكبار في دوري المحترفين.

وجاء تعاقد الإدارة الاتفاقية مع المدرب الوطني سعد الشهري من أهم العوامل التي ساهمت في انتشال الفريق والنهوض به وتحقيق المركز الرابع في سلم الترتيب، بالإضافة إلى إعطاء الشهري وطاقمه الفني الذي يعرف كل خفايا الفريق كافة الصلاحيات في التعاقد مع اللاعبين الأجانب وإلغاء اللجنة الفنية التي اعتمدتها ادارة الاتفاق منذ وقت سابق والتي تضم مجموعة من اللاعبين السابقين لكن هذه اللجنة فشلت في التعاقد مع أسماء اجنبية مميزة، كما أن لدعم تركي ال شيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة دورا كبيرا في استقرار الفريق والذي تكفل بالتعاقد مع محترف أجنبي بالإضافة إلى دعم الخزينة الاتفاقية بخمسة ملايين ريال ساهمت في حل الكثير من القضايا، والالتفاف الشرفي حول الفريق وتكفل عبدالرحمن الراشد رئيس هيئة أعضاء الشرف بالتعاقد مع محترفين أجنبيين خلال الانتقالات الشتوية، ومعرفة الخلل وبدء التعاقدات في مراكز يحتاجها الفريق والتوقيع مع الحارس رايس مبولحي والذي كان علامة فارقة في الفريق وساهم في كثير من الانتصارات بعد أن نجح في التصدي للكثير من الكرات الخطيرة.


من جهته، أوضح لاعب الاتفاق الدولي السابق صالح خليفة أن الموسم يعتبر جيدا للاتفاق نظير الظروف التي عصفت بالفريق خلال الدور الأول التي جعلت الاتفاق في المراكز الأخيرة مؤكدا أن قرار التعاقد مع سعد الشهري بدلا من الصربي ميودراغ الذي أضر الفريق بسبب قناعاته غير الموفقة كان قرارا صائبا غير شكل الفريق الاتفاقي.

وشدد صالح خليفة بأن طموحهم ليس المركز الرابع بل تحقيق البطولات معلنا تفاؤله بأن الموسم المقبل سيكون استثنائيا للفريق إذا تم التعاقد مع مدرب مميز ولاعبين محترفين على مستوى عال، ودافع صالح خليفة على اللجنة الفنية التي تم إلغاؤها من قبل إدارة الاتفاق حيث أكد أنهم طرحوا العديد من الأفكار والمقترحات ولكن ضعف الميزانية سبب عائقا كبيرا.
المزيد من المقالات
x