عملية عسكرية على أطراف "الراهدة" تكبد المليشيا خسائر فادحة فى الأرواح والعتاد

بإسناد جوى من " التحالف "

عملية عسكرية على أطراف "الراهدة" تكبد المليشيا خسائر فادحة فى الأرواح والعتاد

الأربعاء ١٨ / ٠٤ / ٢٠١٨
شن الجيش الوطني اليوم ،عملية عسكرية نوعيه من 4 محاور على المليشيات، الحوثيه في أطراف مديرية الراهده .

العمليه العسكرية التي تزامنت مع الضربات النوعية لمقالات التحالف العربي ،تكللت بالسيطره على منطقة السحي، وسلسلة جبال المرخام الاستراتيجيه وتطهير محيطها وهي جبال تحكم السيطره على الخط الرابط بين الراهده والشريجة.


وقال العقيد محمد محسن الجحافي قائد عمليات اللواء الثاني "حزم "، أن العمليه النوعيه كبدت العدو خسائر فادحة بالأرواح والعتاد. مشيرا إلى أن قرابة عشرين حوثيا لازالت جثثهم مرميه في المواقع والجبال.

وعبر الجحافي عن شكره وتقديره العالي للتحالف العربي على عمليات الإسناد الجوي والتي مهدت ناريا للعمليه الميدانيه وأثمرت عن تحقيق الانتصارات .

وتطرق الجحافي إلى أن المعارك كانت شرسه وضاريه استخدمت فيها معظم الأسحله الثقيله والمتوسطه ، مشيرا أن المليشيات الحوثية حاولت الاستماته في دفاعها عن مواقع جبال المرخام لما تمثله من إستراتيجيه كبيرة ، منوها أن السيطره عليها سيمثل تحول نوعي على سير المعارك القادمه ويعتبر مكسب كبير للجيش الوطني.

فيما قال الناطق باسم المنطقه العسكرية الرابعه محمد النقيب ، أن الإنتصارات التي تحققت في الشريجة والراهده ، أشرف عليها ميدانيا قائد المنطقه العسكرية الرابعة اللواء فضل حسن العمري ،مرجعا تتابع الانتصارات إلى المعنويات العاليه والانضباط العالي والالتزام بالتوجيهات التي يتمتع بها أبطال الجيش ، وإلى الدعم والاسناد الجوي الكبيرين من دول التحالف وعلى رأسها المملكه والامارات.
المزيد من المقالات
x