نائب أمير الشرقية يوجه بإعداد برامج في الأرصاد والبيئة

أكد أهمية الحفاظ على البيئة وتعزيز الشراكة مع الجهات ذات العلاقة

نائب أمير الشرقية يوجه بإعداد برامج في الأرصاد والبيئة

الخميس ١٩ / ٠٤ / ٢٠١٨
وجه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، بإعداد برامج ومبادرات في مجالي الأرصاد والبيئة لخدمة المنطقة والمواطن، كما حث سموه على إقامة برامج توعية بيئية للمواطنين عن أهمية الحفاظ على البيئة والعمل على ذلك مع الجامعات والجهات ذات العلاقة.

جاء ذلك خلال استقبال سموه في مكتبه بديوان الإمارة، أمس، مدير عام الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة بالمنطقة الشرقية محمد الشهري، واستعرض سموه المهام التي تقوم بها الهيئة في مجالي الأرصاد والبيئة، كما استعرض خدمات حماية البيئة بالمنطقة والجهود المبذولة للتأكد من سلامة البيئة بشكل عام.


وأوضح الشهري أن الهيئة لديها برنامج تفتيش بيئي بالإضافة إلى وجود ٦ محطات لمراقبة جودة الهواء وتسعى الهيئة إلى زيادة عدد المحطات ضمن خطتها الإستراتيجية، كما تقدم خدمات الأرصاد بالمنطقة من خمس محطات مأهولة وبكوادر سعودية تعمل على مدى ٢٤ ساعة؛ لرصد حالة الطقس، بالإضافة إلى ٢١ محطة أرصاد أوتوماتيكية من منظومة متكاملة ومترابطة لـ ١٦٧محطة رصد أوتوماتيكية منتشرة بالمملكة، بالإضافة إلى تجهيزات الرادار والأقمار الاصطناعية كل ذلك بهدف إصدار توقعات عن حالة الطقس تقدم للجهات المستفيدة كما أن لدى الهيئة مبادرات ضمن برنامج التحول الوطني تسعى لرفع دقة التوقعات الجوية.

وخلال اللقاء تم استعرض الحملة الوطنية لمسح الساحل الشرقي؛ تنفيذا للأمر السامي القاضي بإيقاف ضخ مياه الصرف الصحي غير المعالجة إلى البحر والأودية ومجاري السيول، وإطلاق حملة ١٠٠١ منشأة التي تنفذها الهيئة خلال الأيام القادمة.

كما تضمن الاجتماع مناقشة ما تقدمه بعض الجهات من خدمات بيئية للمنطقة، حيث وجه سموه على العمل بالشراكة للاستفادة من الكوادر وتضافر الجهود للخروج بخدمات بيئية تخدم المنطقة الشرقية بشكل عام.
المزيد من المقالات
x