تتويج الفائزين بجائزة "خادم الحرمين الشريفين لتكريم المخترعين" الاثنين المقبل

تتويج الفائزين بجائزة "خادم الحرمين الشريفين لتكريم المخترعين" الاثنين المقبل

الأربعاء ١٨ / ٠٤ / ٢٠١٨
تحتفل الأمانة العامة لجائزة خادم الحرمين الشريفين لتكريم المخترعين والموهوبين، يوم الاثنين 7 شعبان 1439هـ الموافق 23 أبريل 2018م، بتكريم الفائزين والفائزات بالجائزة في دورتها الرابعة، بحضور معالي وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية رئيس مجلس إدارة مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، وذلك بمقر المدينة في الرياض. وبهذه المناسبة، أوضح صاحب السمو الأمير د. تركي بن سعود بن محمد رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية رئيس مجلس أمناء جائزة خادم الحرمين الشريفين لتكريم المخترعين والموهوبين، أن هذه الجائزة تعد الأولى من نوعها بالمملكة ومن أهم الجوائز التي تشرف عليها الدولة، وتعبر بصدق عن رعاية الدولة لهذه الفئة تقديراً وعرفاناً لإنجازاتهم وتفوقهم وبث روح التنافس . وعبّر سموه عن عظيم شكره وامتنانه لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ حفظهما الله ـ، على ما يلقاه قطاع العلوم والتقنية والابتكار في المملكة من دعم واهتمام. وثمّن سموه الدعم والرعاية التي حظيت بهما الجائزة من خادم الحرمين الشريفين ـ أيده الله ـ، التي تجسد رؤيته بأهمية رعاية ودعم المخترعين والموهوبين لتحقيق المزيد من التقدم والتطور لبناء مجتمع حيوي معرفي، يكون محوره الإنسان المتزود بالعلم والمعرفة لبناء اقتصاد وطني قائم على المعرفة. وهنأ الأمير الدكتور تركي بن سعود الفائزين بالجائزة، متمنياً أن تكون حافزاً لهم لتقديم المزيد من الإبداع، والابتكار، والاختراع إلى جانب الإنجازات والإسهامات التي تعود بالمنفعة على الوطن خاصة والإنسانية عامة. وفاز بالجائزة بفئة المخترعين كل من فريق البحث بأرامكو السعودية المكون من الدكتور محمود باهي محمود نورالدين، والمهندس مانع محمد عبدالله العويض، والمهندس عبدالعزيز محمد عبدالله النتيفي، والمهندس فيصل فهد عبدالرحمن الموسى، وفريق البحث بأرامكو السعودية المكون من الدكتور علي عبدالله اليوسف، والدكتور عبدالعزيز عبيد الكعبي، والاستاذ صلاح حمد الصالح، وفريق البحث بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن المكون من الدكتور زين حسن يماني، والدكتور محمد ناسيروزامان شيخ، والمخترع بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل الدكتور عبدالله خلف الهويش. وفي فئة الموهوبين (ما فوق 25 عاماً) فاز بها الدكتور ياسين بن محمد بن ياسين عرابي من مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بوزارة الحرس الوطني، (وما بين 18 ـ 25 عاماً)، فازت بها شادن بنت نايف بن خلف الهمزاني الشمري من جامعة حائل، ونوف بنت خالد بن حسن حماد من جامعة طبية، (وما دون 18 عاماً) فازت بها كل من ود بنت سالم بن محمد باطرفي طالبة في مدارس التربية الأهلية ـ الرياض، وخلود بنت محمد بن علي باش أعيان طالبة في مدارس رياض نجد ـ الرياض، وريناد بنت يحيى بن عابد بن سالم أبو الجمال طالبة في مدارس دار الفكر ـ جدة. وقد تلقت الجائزة في دورتها الرابعة 412 ترشيحاً بفئتيها المخترعين والموهوبين، وتنوعت تخصصاتها لتشمل جميع المجالات العلمية والتقنية والابتكارية. يذكر أن جائزة خادم الحرمين الشريفين لتكريم المخترعين والموهوبين التي استحدثت بقرار من مجلس الوزراء، تهدف إلى الإسهام في تطوير مجالات العلوم والتقنية في المملكة، والمنتجات القائمة عليها، دعماً للتحول إلى مجتمع حيوي معرفي، وتشجيع وتقدير المخترعين والموهوبين المتميزين في المجالات العلمية، والتقنية والابتكارية، وتنمية روح الإبداع، والابتكار، والاختراع، وتحفيز المواهب والقدرات، واستثمار طاقات أفراد المجتمع، وحثهم على التنافس المثمر، وتحفيزهم على الابتكار في المجالات العلمية والتقنية المختلفة
المزيد من المقالات
x