سينمائيون: مهرجان الأحساء للأفلام خطوة لصناعة سينما حقيقية

سينمائيون: مهرجان الأحساء للأفلام خطوة لصناعة سينما حقيقية

الاثنين ١٦ / ٠٤ / ٢٠١٨
اختتم مساء السبت الماضي مهرجان الاحساء للأفلام الاجتماعية القصيرة الأول، بمشاركة عدد من الممثلين والمخرجين، واتفق الجميع على أن المهرجان فرصة للالتقاء وتبادل الخبرات والتجارب وخطوة من الخطوات في سبيل تكوين سينما حقيقية في المملكة.

في البداية قال المخرج عبدالرحمن صندقجي الفائز بالجائزة الذهبية للأفلام الوثائقية إن مهرجان الاحساء للأفلام الاجتماعية مبادرة رائعة من جمعية الثقافة والفنون بالاحساء والشكر لهم على المساهمة في صناعة السينما السعودية وتكريم رواد هذا المجال أمثال المخرجة هيفاء المنصور واحمد الملا وغيرهما، مشيرا إلى أن تنظيم المهرجان كان رائعا والحضور كان متميزا، وكذلك الورش والدورات التدريبية لصناع الأفلام الوثائقية للتمثيل والكتابة، وأضاف أن المهرجان لم يكن فقط مهرجانا بل تجاوز ذلك ليكون ملتقى ثقافيا لصناعة الافلام السعودية، وعن فيلمة الوثائقي "جليد" الذي حصل على الجائزة الأولى قال إن الفيلم يحكي قصة أول عربيين من المملكة د. مريم فردوس وحسام شكري في رحلتهما للقطب الشمالي، وأضاف أن جميع الأفلام المشاركة كانت مستوياتها عالية وتستحق الفوز بالجوائز.


وأوضح حسين المطلق الفائز بجائزة أفضل مونتاج عن فيلم "عاطور" ان وجود النخبة الكبيرة من السينمائيين السعوديين والعرب من مخرجين وممثلين وكتاب يساعد على الحديث وتبادل الخبرات والتجارب وتنمية القدرات والتنافس الشريف بين المشاركين، لافتا إلى أن هناك مجموعة من المخرجين لديهم تجارب مميزة ومشاركات سينمائية متعددة شاركوا في المهرجان، وأن فوزهم بالجائزة يعطيهم حافزا على العمل والإبداع في المستقبل خاصة وأن التنافس أصبح قويا بعد التطور الملحوظ في انطلاق السينما في المملكة وهو يعني انك في امتحان حقيقي في اختيار الفكرة والفيلم في المستقبل.
المزيد من المقالات