عاجل

16 نحاتاً من 11 دولة يشاركون في ملتقى المدينة المنورة للنحت

مشاركة واسعة من النحاتين المميزين

16 نحاتاً من 11 دولة يشاركون في ملتقى المدينة المنورة للنحت

السبت ١٤ / ٠٤ / ٢٠١٨
كابشن:

يهدف الملتقى إلى تعزيز الجانب الفني والثقافي ورفع الذائقة الفنية، وتجسيد منحوتات تحاكي البيئة والتراث المديني بغرض توظيف نتاج أعمال النحاتين في نهاية أعمال الملتقى في تزيين الفراغات والميادين العامة بالمدينة المنورة


..........................................................................................................................

تتواصل في المدينة المنورة فعاليات ملتقى المدينة المنورة للنحت، التي تنظمها هيئة تطوير المدينة المنورة وتحتضنها جادة قباء تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس هيئة تطوير المدينة المنورة،

وتشهد هذه التظاهرة الثقافية المدرجة ضمن برنامج المدينة الثقافي، وهي أحد برامج هيئة تطوير المدينة المنورة، مشاركة واسعة من النحاتين المميزين على مستوى العالمين العربي والإسلامي.

ويهدف الملتقى إلى تعزيز الجانب الفني والثقافي، ورفع الذائقة الفنية، وتجسيد منحوتات تحاكي البيئة والتراث المديني بغرض توظيف نتاج أعمال النحاتين في نهاية أعمال الملتقى في تزيين الفراغات والميادين العامة بالمدينة المنورة.

ويُسهم الملتقى، الذي يستمر حتى 26 أبريل الجاري، في إثراء خبرات الشباب والشابات النحاتين من خلال الملتقى الذي يُعد فرصة لتنمية المواهب الشابة في مجال النحت، والاستفادة من خبرات النحاتين المشاركين ضمن الفعاليات التي تحتضنها المنطقة المفتوحة في جادة قباء بالمدينة المنورة.

ويُشارك في أعمال الملتقى نُخبة من النحّاتين تشمل 16 نحاتًا من 11 دولة تمثل المملكة العربية السعودية، والامارات العربية المتحدة، ودولة الكويت، ومملكة البحرين، وسلطنة عمان، والعراق، والمملكة الأردنية، وجمهورية مصر العربية، والجزائر، والسودان،

والمملكة المغربية.

ويُعتبر هذا التجمع الثقافي الأول من نوعه على مستوى منطقة المدينة المنورة الذي تنظمه الهيئة بهدف إحياء فنون النحت، خصوصا تلك الأعمال الفنية المنحوتة بقطع الرخام.

وهيأت هيئة تطوير المدينة المنورة المنطقة المخصصة لممارسة أعمال النحت من خلال الخيام التي تمكن زوار المنطقة من الإطلاع على أعمال النحت بطريقة تفاعلية في المنطقة، مع الالتزام بكافة وسائل السلامة في المناطق المخصصة للزوار وكذلك النحاتون، بما يضمن تكوين رؤية واضحة عن الأعمال التي ستنتج عن الملتقى التي من المقرر أن تُزين الحدائق والميادين العامة والشوارع الرئيسية.

وتسعى هيئة تطوير المدينة المنورة، من خلال هذا الملتقى المدرج ضمن قائمة البرنامج الثقافي الذي تنفذه في المنطقة، إلى دعم الكوادر الوطنية في مختلف المجالات الثقافية ضمن برامج الهيئة المجتمعية وذلك من خلال المشاركة في جميع الأنشطة البرامج والفعاليات التي تخدم منطقة المدينة المنورة بما فيها تلك التي تعمل على رفع الذائقة الفنية وتساهم في تجسيد الأعمال التي تحاكي المدينة المنورة بروحها الإسلامية ومكانتها الدينية وتراثها وآثارها العميقة.
المزيد من المقالات
x