سلمان.. سلمت يداك، وأعز الله بك الإسلام

سلمان.. سلمت يداك، وأعز الله بك الإسلام

السبت ١٤ / ٠٤ / ٢٠١٨
استقبلت المنطقة الشرقية قائد مسيرتها وباني نهضتها وفخر مجدها مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود، فرافق مقدمه المبارك زخات المطر وتباشير الخير، وسعادة الشعب، فكان موعد الوفاء بين الراعي والرعية والقائد وأحبابه في ارض شرقية الخير ومعقل الصناعة ومنبع النفط وثروات البحر.

لقد برهنت الأيام وأكدت الأحداث حزم ملك، وولاء شعب، وعبقرية سياسية، وقوة عسكرية كانت وما زالت بالموعد، فلاذت عن الأرض، وأرعبت العدو، فحصنت الحدود، وحمت الشعوب، ووفرت الأمن والأمان بتوفيق من خالق العباد. فكانت مثلا يحتذى به في الشجاعة والاقدام والعُدة والعتاد والحرب على أعداء الإسلام.


لنا أن نفتخر جميعا بهذه القيادة الرشيدة - ونحن نحتفي بهذه الزيارة الملكية - التي وهبها الله لخدمة الإسلام والمسلمين وحماية الدين والمقدسات،

فحياك الله أبا فهد وعلى الرحب والسعد والدا حنونا وملكا حكيما وزعيما حازما.

رعاك المولى سيدي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهدك الهمام، رجل الدفاع وصاعق الأعداء سيدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظكما الله- وحفظ مملكتنا الغالية أرضا وشعبا وهي تزخر بالنماء والتطور والاستقرار، مقدرين الدور الريادي الذي يضطلع به أميرنا المحبوب أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز وعضده المغوار الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية على الدعم والاهتمام بنهضة ومسيرة هذه المنطقة العزيزة.

------------------

عبدالهادي بن درزي الشمري

رئيس المجلس البلدي لأمانة المنطقة الشرقية
المزيد من المقالات
x