«أزرق العاصمة» يزين خزائنه بالبطولة 57

«أزرق العاصمة» يزين خزائنه بالبطولة 57

الجمعة ١٣ / ٠٤ / ٢٠١٨
نجح الهلال في إنقاذ موسمه الرياضي عندما توج مساء أمس الأول بلقب دوري المحترفين السعودي للمرة الثانية تواليا والمرة الخامسة عشرة في تاريخ البطولة، رافعا رصيده إلى 57 بطولة محلية وخارجية، ومعوضا خروجه المفاجئ من دوري أبطال آسيا ومسابقة كأس الملك.

ورغم الظروف الصعبة التي رافقت الفريق الأزرق بعد خسارة نهائي دوري أبطال آسيا أمام أوراوا رد الياباني، وتمثلت في إصابة أبرز نجومه، البرازيلي كارلوس إدواردو والسوري عمر خربين والدولي نواف العابد إلى جانب انتقال الدولي الآخر سالم الدوسري إلى فياريال الإسباني بنظام الإعارة حتى نهاية الموسم، قبل أن تتم إقالة المدرب الأرجنتيني رامون دياز وإسناد المهمة لمواطنه خوان براون، إلا أن الفريق تماسك بفضل الكم الكبير من النجوم التي تزخر بها صفوفه، واستطاع المحافظة على صدارته حتى توج باللقب.


ومع أن الفارق النقطي بين أزرق العاصمة ومطارده المباشر الأهلي لم يتجاوز نقطة واحدة، إلا أن الزعيم أظهر شخصية البطل في جولات الحسم وكاد أن يحسم البطولة في موقعة السبت 7 أبريل أمام الأهلي، حيث كان الطرف الأفضل والأخطر أمام المرمى ولكن التعادل السلبي حسم مباراة القمة في نهاية المطاف، ليتم التأجيل حتى الجولة الأخيرة التي كان خلالها الهلال حاضرا بكبريائه وشخصيته وتمكن من حسم المباراة أمام ضيفه الفتح في شوطها الأول الذي شهد تسجيل أربعة أهداف كان النصيب الأكبر منها للسوري عمر خربين الذي سجل «هاتريك» مكررا سيناريو العام الفارط عندما سجل نفس الرقم من الأهداف أمام جاره النصر.
المزيد من المقالات