سفراء المملكة: قمة الظهران سبيل توفير المناعة والحصانة للوطن العربي

شددوا على جهود المملكة في قيادة دوله إلى تحقيق المزيد من التطلعات

سفراء المملكة: قمة الظهران سبيل توفير المناعة والحصانة للوطن العربي

السبت ١٤ / ٠٤ / ٢٠١٨
سفراء المملكة في الدول العربية على أن جميع المؤشرات تؤكد أن القمة العربية التي تستضيفها المملكة العربية السعودية ستشكل قفزة نوعية ومرحلة جديدة في مسار العمل العربي المشترك، منوهين إلى أن المملكة تحرص دائمًا على تعزيز التعاضد والتكاتف بين الدول العربية؛ لمواجهة التحديات التي تمس حياة المواطن العربي.

وأكدوا في تصريحات أدلوا بها بمناسبة انعقاد القمة في مدينة الظهران أن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- تبذل الغالي والنفيس لتوفير المزيد من المناعة والحصانة للوطن العربي وتمكينه من أسباب القوة التي تؤهل العرب كافة لمواجهة التحديات السياسية والاقتصادية والثقافية والأمنية.


لافتين إلى ما قامت به المملكة من استعدادات لاستضافة هذه القمة المهمة وتهيئة الأجواء المناسبة والمريحة لإنجاحها، ومعربين عن ثقتهم في توصلها إلى المزيد من النتائج التي تعزز العمل العربي المشترك وتدعم علاقات التعاون بين الدول العربية على جميع المستويات، وبما يلبي طموحات وتطلعات الشعوب العربية.
المزيد من المقالات