إنشاء وحدة لنظم المعلومات الجغرافية لدعم واتخاذ القرار الصحي بالشرقية

إنشاء وحدة لنظم المعلومات الجغرافية لدعم واتخاذ القرار الصحي بالشرقية

السبت ١٤ / ٠٤ / ٢٠١٨
كبشن:

توصلت الدراسة إلى عدة حقائق منها تزايد أعداد مرضى الفشل الكلوي بالمنطقة الشرقية بمعدل نمو سنوي بلغ 5.6%، حيث تطور عددهم من 1000 مريض عام 2005 ليصل إلى 2000 مريض عام 2016


..............................

أوصى ملتقى نظم المعلومات الجغرافية الثاني عشر في دراسة تطبيقية على مرضى الفشل الكلوي بالمنطقة الشرقية باستخدام نظم المعلومات الجغرافية في الجغرافيا الطبية، والذي تنظمه جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل بالدمام بإنشاء وحدات غسيل كلوي متحركة، وإنشاء وحدة لنظم المعلومات الجغرافية لدعم واتخاذ القرار الصحي بالمنطقة الشرقية، كذلك عقد شراكات بين المؤسسات الصحية وقسم الجغرافيا ونظم المعلومات بالجامعة لتقديم الدراسات والاستشارات العلمية الداعمة.

وقد قدم كل من أستاذ الجغرافيا البشرية المساعد بقسم الجغرافيا ونظم المعلومات الجغرافية بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، الدكتور حسين عبدالفتاح، والمحاضرة زينب الحمادي، الحاصلة على ماجستير في الجغرافيا الطبية، خلال الملتقى استخدام نظم المعلومات الجغرافية في الجغرافيا الطبية، مبينة الدراسة أن توجهات رؤية المملكة 2030 تهدف إلى تحسين صحة السكان ورفع متوسط العمر، لافتة إلى أن دراسة مرضى الفشل الكلوي بالمنطقة خلال الفترة 2005-2016 جاءت باستخدام نظم المعلومات الجغرافية في إطار الجغرافيا الطبية، وأوضحت أنه تم تطبيق العديد من المقاييس المكانية لدراسة وتحليل المرضى ومراكز العلاج بالمنطقة الشرقية. وقد توصلت الدراسة إلى عدة حقائق منها تزايد أعداد مرضى الفشل الكلوي بالمنطقة الشرقية بمعدل نمو سنوي بلغ 5.6%، حيث تطور عددهم من 1000 مريض عام 2005 ليصل إلى 2000 مريض عام 2016.

وتبين من الدراسة أن نقطة المركز الجغرافي المتوسط لمرضى الفشل الكلوي بالمنطقة الشرقية تقع بمحافظة الأحساء والتي تضم 31% من جملة المرضى عام 2016، وقد كان للطبيعة الزراعية بها دور مؤثر، وجاءت حاضرة الدمام في المركز الثاني بنسبة 26% ثم الخبر 13%، وعلى مستوى مراكز العلاج فقد تبين أن النقطة المركزية لها تقع في مدينة الدمام.
المزيد من المقالات