صناعة التمور تبلغ 13.6 مليار دولار.. والمملكة الثالثة عالميا

صناعة التمور تبلغ 13.6 مليار دولار.. والمملكة الثالثة عالميا

الجمعة ١٣ / ٠٤ / ٢٠١٨

أكد عدد من مصدري ومستوردي التمور في العالم خلال حلقة نقاش عن وجود عدد من التحديات التي تعترض تصدير التمور السعودية، أن صناعة التمور لديها حيز كبير للنمو عالمياً، وأن هذه الصناعة ليست مجال أعمال يرتفع وينحدر، ومن المتوقع أن تزيد صناعة التمور من 13.6 مليار دولار، إلى 19.3 مليار دولار، خلال السنوات القادمة خصوصا وأن سكان العالم في زيادة. كما طرحوا عدة مقترحات للحلول من أهمها إنشاء جمعيات متخصصة لأصدقاء النخلة وجمعيات تطوعية، وإنشاء هيئة ملكية للتمور، كما بينوا أن المملكة تحتل المركز الثالث عالميا في إنتاج التمور، وتطلعوا إلى أن تقفز للمركز الأول.

وخلال جلسات اليوم الثاني للمؤتمر العالمي للتمور، التي عقدت في الرياض أمس، قال مدير عام شركة وطنية للتمور عبدالغني النصاري: إنه تم تصدير نحو خمسة مليارات تمرة خلال 25 سنة حول العالم إلى أكثر من 30 دولة، موضحا أن التمر السعودي لم يأخذ حصته من السوق العالمي بعد.

من جهته، قال عبدالعزيز التويجري، رئيس إحدى شركات التمور: صدرنا من القصيم وحدها لدول أوروبا أكثر من 50 ألف طن خلال عام 2017 وهذا رقم قياسي، ويعتبر العام الماضي الأفضل من حيث حجم التصدير وبزيادة 40%.

المزيد من المقالات