هل يتجدد الموعد بين ريال وبايرن؟

قرعة الدور نصف النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا تسحب اليوم الجمعة

هل يتجدد الموعد بين ريال وبايرن؟

الخميس ١٢ / ٠٤ / ٢٠١٨
* مواجهة محتملة بين ليفربول وروما لاستعادة ذكريات 1984

* ذهاب نصف النهائي في 24 و25 أبريل والإياب في بداية مايو


* العاصمة الأوكرانية كييف تستضيف النهائي في 26 مايو

كبشن ( الأمور لن تكون سهلة على بايرن أو ريال حتى لو تجنبا مواجهة بعضهما، إذ إن الخصمين الآخرين في قرعة نصف النهائي، أي ليفربول بقيادة مدرب بوروسيا دورتموند السابق يورجن كلوب والمهاجم المصري المتألق محمد صلاح، وروما الذي أصبح ثالث فريق فقط يحول تخلفه ذهابا بفارق 3 أهداف أو أكثر ويتأهل الى الدور التالي )

يقف ريال مدريد الإسباني، بطل النسختين السابقتين وحامل الرقم القياسي بعدد الألقاب (12)، أمام احتمال تجديد الموعد مع بايرن ميونيخ الألماني، الذي يشرف عليه مدربه السابق يوب هاينكس، وذلك عندما تسحب اليوم الجمعة قرعة الدور نصف النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وبعد أن ضمن تأهله الى نصف النهائي بطريقة دراماتيكية من ركلة جزاء سجلها في الوقت بدل الضائع نجمه كريستيانو رونالدو في مرمى يوفنتوس الإيطالي، الذي كان قاب قوسين أو أدنى من تحقيق مفاجأة مدوية في معقل النادي الملكي (1-3 بعد ان خسر ذهابا على ارضه صفر-3)، أصبح فريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان على بعد ثلاث مباريات من لقبه الثالث تواليا.

لكن على النادي الملكي الارتقاء بمستواه إذ كان يريد انقاذ موسمه؛ لأن الحظ لن يكون دائما الى جانبه، والاخصام الثلاثة الذين يمكن أن يواجههم في دور الأربعة ليسوا سهلين على الإطلاق، إن كان العملاق البافاري بايرن، وليفربول الذي أقصى مواطنه مانشستر سيتي بالفوز عليه ذهابا وايابا، أو حتى روما الإيطالي الذي أطاح ببرشلونة بالفوز عليه ايابا 3-صفر بعد خسارته ذهابا 1-4.

ويتميز بايرن، الفائز للتو بلقبه السادس في الدوري المحلي، بواقعيته هذا الموسم بقيادة هاينكس الذي قاد ريال للفوز باللقب عام 1998، وتجسد ذلك بلقاء الأربعاء حين قاد مواجهته مع ضيفه اشبيلية الإسباني الى بر الأمان بالتعادل صفر-صفر، مستفيدا من الفوز ذهابا خارج ملعبه 2-1.

لكن الأمور لن تكون سهلة على بايرن أو ريال حتى لو تجنبا مواجهة بعضهما، إذ إن الخصمين الآخرين في قرعة نصف النهائي، أي ليفربول بقيادة مدرب بوروسيا دورتموند السابق يورجن كلوب والمهاجم المصري المتألق محمد صلاح، وروما الذي أصبح ثالث فريق فقط يحول تخلفه ذهابا بفارق 3 أهداف أو أكثر ويتأهل الى الدور التالي، بعد لا كورونيا الإسباني موسم 2003-2004 على حساب ميلان (1-4 و4-صفر)، وبرشلونة بالذات الموسم الماضي امام باريس سان جيرمان الفرنسي (صفر-4 و6-1).

وترتسم في أفق الاحتمالات ايضا مواجهة ثأرية بين ليفربول وروما، الذي يصل الى نصف النهائي للمرة الأولى منذ 1984 حين واصل طريقه حتى المباراة النهائية قبل الخسارة أمام «الحمر» على ملعبه «اولمبيكو» بركلات الترجيح بعد تعادلهما 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي.

كما أن المواجهة المحتملة بين ريال وليفربول تعيد الى الذاكرة نهائي عام 1981 حين توج الفريق الإنجليزي بلقبه الثالث بفوزه 1-صفر في باريس، قبل أن يضيف لقبين آخرين عامي 1984 و2005 حين حول تخلفه في الشوط الأول أمام ميلان صفر-3 الى تعادل 3-3 ثم الفوز بركلات الترجيح.

وتقام مباراتا ذهاب نصف النهائي في 24 و25 الشهر الحالي، على أن يكون الإياب في الأول والثاني مايو، فيما تقام المباراة النهائية في 26 مايو فبي العاصمة الأوكرانية كييف.
المزيد من المقالات