قادة عسكريون في الشرقية: مرحبا بملك الحزم

قادة عسكريون في الشرقية: مرحبا بملك الحزم

الجمعة ١٣ / ٠٤ / ٢٠١٨
اليوم - الدمام

قال مدير شرطة المنطقة الشرقية اللواء عبدالله القريش إن زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود للمنطقة الشرقية امتداد لزياراته الكريمة -رعاه الله-، وتحفل بالخير وتبشر بالازدهار والنمو لهذه المنطقة العزيزة من بلادنا، وترسم الغد المشرق ليس لأهالي المنطقة فحسب بل لجميع مناطق ومحافظات المنطقة، ذلك أن الشرقية هي المنطقة الاقتصادية الأولى بالمملكة.


وأكد أن انعقاد القمة العربية في الشرقية يؤكد أن الأمن والأمان في ربوع بلادنا مستتب والحمد لله رغم حقد الحاقدين.

رعاية كبرى

وقال المتحدث باسم شرطة المنطقة الشرقية العقيد زياد الرقيطي إن قدوم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- إلى المنطقة الشرقية قدوم خير وبركة دائما، حيث قام سابقا بافتتاح المشاريع الاقتصادية والاجتماعية والحضارية والخدمية الضخمة، التي يستفيد منها الاق

تصاد الوطني والمواطنون، وتمثل إضافة حضارية ودعما للبنى التحتية، واليوم يهل علينا في رئاسة القمة العربية، الأمر الذي يؤكد رعايته للأمتين العربية والإسلامية.

ملك الحزم

وأكد مدير جوازات المنطقة الشرقية المكلف العميد محمد العوفي أن خادم الحرمين الشريفين يقدم في كل زيارة مشاريع تنموية تؤتي أكلها خيرا لصالح المواطنين، حيث إنهم المستهدفون الرئيسيون من هذه الزيارات الحيوية، مشيرا إلى أن أهالي الشرقية يرحبون بملك الحزم أفضل ترحيب، ويرجون له طيب الإقامة في هذه المنطقة العزيزة من بلادنا التي حباها الله بالخيرات.

تقدم بلادنا

وأوضح مدير شرطة الدمام العميد عبدالعزيز المغلوث أن ترؤس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز للقمة العربية -التي هي الأولى من نوعها بالمنطقة الشرقية تحت مظلة التوحيد والقوة بزعامة المملكة- يؤكد اهتمامه -حفظه الله- بوحدة الصف والكلمة، كما يأتي هذا الجمع لرؤساء الدول المشاركة بهذه القمة تأكيدا لما تزخر به بلادنا من رقي وتقدم في جميع الأصعدة، وأنها الدرع الحصين ضد كل من يجرؤ على المساس والعبث بأمن الأمة العربية.

بلاد الأمن والأمان

أما المتحدث الرسمي لجوازات المنطقة الشرقية العقيد معلا العتيبي فأكد أن زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود إلى الشرقية زيارة خير وبركة لأهالي المنطقة، والذين كانوا يترقبونها؛ لينعموا بخير المشاريع التي يفتتحها -رعاه الله- والتي تمس حياتهم وتعمل على تنمية وتطوير أساليب حياتهم، كما أن انعقاد القمة العربية على أرض الشرقية دليل على ما تنعم به بلادنا من أمن وأمان واستقرار.
المزيد من المقالات
x