مسؤولو حفرالباطن: مناسبة غالية على جميع أبناء الشرقية

مسؤولو حفرالباطن: مناسبة غالية على جميع أبناء الشرقية

الجمعة ١٣ / ٠٤ / ٢٠١٨
عبر عدد من المسؤولين بمحافظة حفرالباطن عن مشاعرهم بمناسبة زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود للمنطقة الشرقية، واصفين هذه الزيارة بالمناسبة الغالية على قلوب جميع أبناء المنطقة الشرقية مواطنين ومسؤولين، ومؤكدين أن ولاة أمر هذه البلاد -حفظهم الله- حرصوا على الاهتمام بالمواطن السعودي بشتى مجالات الحياة، ورحبوا بزيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود للمنطقة الشرقية.

أهلا بقائد المسيرة


قال مدير جامعة حفرالباطن د. عبدالعزيز الصويان: إن المنطقة الشرقية استقبلت بالحب والولاء قائد الحزم والعزم خادم الحرمين الشريفين -رعاه الله- لمشاركة إخوانه ملوك ورؤساء وأمراء الدول العربية القمة العربية في دورتها الـ 29 التي تستضيفها المملكة العربية السعودية الأحد القادم في مدينة الظهران، تأتي هذه الزيارة الكريمة لخادم الحرمين الشريفين للمنطقة الشرقية لتؤكد حرصه -حفظه الله- على الالتقاء بأهالي المنطقة وتفقد أحوالها والوقوف على ركائزها التنموية وتعزيز تطلعاتها المنبثقة من رؤية المملكة 2030.

وأكد أن جهود خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- في خدمة الإسلام والمسلمين في شتى بقاع العالم، حافلة بالعطاءات، مليئة بالمآثر والإنجازات، منطلقا من يقينه وقناعته بأن خدمة الإسلام والمسلمين هي مسؤولية بلاده الأساسية التي تشرفت بها منذ تأسيسها، فجهوده -حفظه الله- يسجلها التاريخ بأحرف من نور لخدمة الإسلام والمسلمين، كما أنها عززت مكانة الدول الإسلامية في العالم أجمع بشكل يرسخ أهم المبادئ الإسلامية في الحفاظ على الوحدة ونبذ الفرقة ومواجهة أي تهديدات خارجية.

وأضاف: لقد أدرك خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -يحفظه الله- منذ توليه مقاليد حكم البلاد، أهمية تعزيز العلاقات العربية- العربية، والعمل الجاد والمخلص من أجل توحيد الصف، وتنقية الأجواء، وإذابة المشاحنات والضغائن بين دول المنطقة، وتلافي أسباب الفُرقة والشتات، لمواجهة التحديات المستحدثة التي فرضتها الأحداث العالمية على منطقة الشرق الأوسط، فكان قراره -يحفظه الله- بتأسيس قوة عربية إسلامية، قِوامها نحو 40 دولة، لمواجهة خطط النيل من الأمة العربية والإسلامية، ووصمها من قوى عدائية، بأنها تناصر الإرهاب وتشجع عليه. ويُعد التحالف الإسلامي العسكري خطوة سعودية حاسمة نحو توحيد الصف العربي الإسلامي، وتعزيز الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب في العالم.

أهلا بخادم الحرمين الشريفين في رحاب المنطقة الشرقية تحفه عناية الله ثم سواعد ودعوات شعب المملكة النبيل، أهلا به قائدا للمسيرة المباركة التي تعيشها البلاد في ظله يؤازره فيها سمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، حفظ الله بلادنا من كل سوء وأدام عزها وأمنها ونصر جنودنا البواسل المرابطين على حدود هذه البلاد الطاهرة.

مقدم ميمون

وقال مدير شرطة محافظة حفرالباطن العقيد فايز الشهراني: يطيب لنا في هذه المناسبة الغالية على قلوبنا جميعا أن نرحب بمقدم سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بالمنطقة الشرقية، وأننا جميع أبناء المنطقة الشرقية سعداء بهذه الزيارة وهذا الاهتمام غير المستغرب من ولاة أمر هذه البلاد، بلاد الخير والعطاء والأمن والأمان، كيف لا نكون سعداء والمنطقة الشرقية تستقبل قائد الوطن وباني النهضة والذي يحرص على رفعة الوطن بشتى المجالات حتى أصبح وطننا وطن النماء والتطور، كيف لا نفرح ونحن نستقبل من وضع نصب عينيه خدمة الإسلام والمسلمين ووحدة الصف العربي والدفاع عن قضايا الأمتين العربية والإسلامية وذلك من خلال نظرته الثاقبة وحكمته.

تقدم ونمو

وقال رئيس بلدية محافظة حفرالباطن م. محمد بن عبدالمحسن الحسيني: إن زيارة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود للمنطقة الشرقية مناسبة غالية على قلوبنا جميعا مواطنين ومسؤولين، وفي هذه المناسبة الغالية نرحب بمقدم سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- الذي حرص منذ توليه مقاليد الحكم على تقدم ونمو الوطن وحرصه الكبير على تنميته في شتى المجالات حتى أصبحنا في كل يوم -ولله الحمد- نقف مع الانجازات التي يفاخر ويفتخر بها أبناء هذا الوطن، كما أنه -حفظه الله- استطاع أن يضع وطننا الغالي في مقدمة دول العالم على كافة الأصعدة حتى أصبحت المملكة وطن قيادة وريادة، وحرص -أيده الله- على وحدة الصف العربي والإسلامي واهتمامه الكبير بقضايا الأمتين العربية والإسلامية خير شاهد على ذلك، سائلا المولى أن يديم على مملكتنا أمنها ونهضتها وعزها، وأن يحفظ لنا ولاة أمرنا ووطننا من كل مكروه.

أسعد المناسبات

وقال مدير مركز التنمية الاجتماعية بحفرالباطن فلاح بن دليبح العفاسي: إننا نرحب بزيارة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود للمنطقة الشرقية، فقد اعتدنا من ولاة أمرنا -حفظهم الله- حرصهم الكبير على مصلحة أبناء الوطن ورفعته، وهذه الزيارة من أسعد المناسبات التي نعيشها في المنطقة الشرقية، كيف لا ونحن نستقبل ملك البلاد سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود الذي بفضل قيادته وحكمته جعل وطننا رياديا بشتى مجالات الحياة، زاخرا بالانجازات التي شملت كافة الجوانب، وإننا سعداء بوجود باني نهضة الوطن، سعداء بزيارة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود الذي حرص كل الحرص على توحيد الصفوف ورفعة الأمتين العربية والإسلامية وأمنهما.
المزيد من المقالات