مختصون: زيارة ولي العهد إلى إسبانيا تتويج لعلاقات الرياض ومدريد

مختصون: زيارة ولي العهد إلى إسبانيا تتويج لعلاقات الرياض ومدريد

الخميس ١٢ / ٠٤ / ٢٠١٨
أكد مختصون على متانة العلاقات السعودية الإسبانية، وأشاروا الى أن زيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع تأتي تتويجا لهذه العلاقات المتميزة عبر الحقب الماضية، حيث سبق أن وقعت العديد من الاتفاقيات المشتركة بين الرياض ومدريد.

واتفقوا على أن جولة الأمير محمد بن سلمان أصبحت محط أنظار العالم، فيما تنتظر المملكة نتائجها الإيجابية التي سوف تتحقق قريبًا.


تقوية العلاقات

من جانبه، قال الخبير في الشؤون السياسية د. عبدالرحمن الهيجان، إن العلاقات الثنائية بين المملكة العربية السعودية ومملكة إسبانيا تشكل نموذجا يحتذى في العلاقات الدولية، مشيرا إلى أن المملكة تسير على تأصيل وتقوية علاقتها بدول أوروبا ودول العالم أجمع، فالجولة التي قام بها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، والتي شملت العديد من دول العالم، تشكل حراكا سياسيا مميزا اعتادت عليه المملكة من خلال موقعها الاقتصادي والسياسي على مستوى العالم. وقال: إن العلاقات السعودية الإسبانية على مر التاريخ تشهد تطورًا لافتًا في الكثير من القضايا المشتركة، لا سيما القضايا المحورية التي تهم العالم والتي تجري الآن، فالحكومتان السعودية والإسبانية بينهما توافق كبير، وهذه الزيارة ستشهد العديد من الاتفاقيات المهمة والتي ستشمل كافة المجالات الاقتصادية والسياسية والسياحية.

تاريخ طويل

وبين المستشار الإعلامي د. عبدالرحمن النامي، ان العلاقات بين المملكة وإسبانيا ليست علاقات تقليدية أو مصالح مشتركة فحسب بل هي امتداد لتاريخ طويل مليء بالكثير من الاتفاقيات المبرمة بين البلدين في عهد الملوك السابقين، مشيرا إلى أن الاتفاقيات المبرمة ليست في مجال واحد وإنما شملت المجالات المختلفة والتي منها السياسية والاجتماعية والاقتصادية.

وأشار إلى أن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، أصبح محط أنظار العالم بأسره من خلال جولاته الأخيرة التي شملت العديد من دول العالم والتي تشكل الثقل الأكبر، مما دعا وسائل الإعلام للحديث عن تلك الزيارات وما يصاحبها من اتفاقيات في مختلف المجالات. وأضاف: «هناك قاسم مشترك بين المملكة وإسبانيا تجاه السلام في المنطقة ومكافحة الإرهاب والحد من انتشاره، حيث إن هذا التقارب سيسهل الكثير من المباحثات بين البلدين، حيث نترقب الاتفاقيات التي سيتم توقيعها والتي ستعود بالفائدة للبلدين خلال الفترة المقبلة».

اتفاقيات تجارية

وقال عضو الجمعية السعودية للاقتصاد د. عبدالله المغلوث: تدخل العلاقات الثنائية بين المملكة العربية السعودية ومملكة إسبانيا منعطفا جديدا خلال الزيارة التي يقوم بها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- لإسبانيا، إذ سيتم خلال الزيارة توقيع اتفاقيات ثنائية في عدد من المجالات ستعزز علاقات التعاون بين البلدين وتطورها إلى مجالات أرحب.

توافق بين البلدين حول القضايا المحورية بالمنطقة

الدفع بالعلاقات السعودية الإسبانية إلى مساحات أرحب

توقيع اتفاقيات مهمة في كافة المجالات الاقتصادية
المزيد من المقالات
x